طائرة تجسس تستنفر الأجهزة بطنجة وخفر السواحل ينتشل نصفها



 

 

طائرة تجسس تستنفر الأجهزة بطنجة وخفر السواحل ينتشل نصفها

 



طنجة بريس: مصطفى العلمي

طائرة صغيرة بدون طيار سقطت في الساعة الواحدة والنصف ظهرا تقريبا يوم السبت بطنجة، وتذهب كل الشكوك إلى كون هذه الطائرة خاصة بالتجسس على المغرب، ولم يتم تحديد الدولة أو الجهة التي وراء هذه العملية.

هذه الطائرة سقطت بالقرب من كاب سبارطيل، حيث تولت البحرية الملكية انتشال نصفها، وإدخالها إلى باخرة خفر السواحل، في حين شرع في البحث على النصف الآخر، وهرع كل من رجال الدرك والأمن والديستي ومجموعة من الأجهزة الأمنية الأخرى إلى المكان، للمراقبة والبحث والتدقيق في الموضوع.

غريب أن تسخر دولة مدخرات شعبها في محاربة جيرانها، فقط من أجل أن يحقق عسكريوها مجدهم الشخصي، اكتشاف طائرة التجسس هو نقطة في بحر محاولة جيرانها الشماليين والشرقيين التجسس علينا، ومن المؤكد أن تزامن هذه المحاولة، مع الزيارة الملكية إلى أمريكا ليس صدفة، فالأصداء التي تصل من الجار الشرقي خاصة، تأكد أنهم يعيشون على أعصابهم، وهجوهم الإعلامي الأخير خير دليل.
على من يريد أن يتجسس على بلادنا، لا أن يرسل الطائرات والجواسيس، عليه فقط المجيء ومشاهدة بأم عينه ما حققه المغرب، من إنجازات كبيرة رغم قلة موارده الطبيعية، عليه أن يعرف أننا خطونا خطوات جبارة في العديد من المجالات، لسنا الأحسن أكيد، لكننا نحاول أن نتحسن، وأن نمضي في طريقنا، ومن المؤكد أيضا أننا لن نلتفت إلى الوراء لأننا نتطلع إلى الأمام.

 

 

 






شاهد أيضا


تعليقات الزوار