حضور غفير في جنازة ابنة الحسيمة ضحية حريق مقهى بطنجة



حضور غفير في جنازة ابنة الحسيمة ضحية حريق مقهى بطنجة



طنجة بريس

شيع اليوم الخميس 2 يناير، جثمان إحدى ضحيتي حادثة احتراق مقهى بمدينة طنجة، بحضور حشد غفير من المواطنين وممثلين عن السلطات المحلية.

وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان الضحية المنحدرة من الحسيمة، في مسجد “سي الامين” بمدينة طنجة، فيما تم دفنها في مقبرة بني مكادة بذات المدينة، وقد تكفلت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة بتكاليف الدفن.

وكانت الضحية المسماة قيد حياتها “ف أ”  تشتغل في المقهى كعاملة نظافة منذ ازيد من سنتين، قبل ان تلقى حتفها بشكل مأساوي ليلة راس السنة الملادية، اثر اندلاع حريق بالمقهى.

وتطالب عائلة الضحية بحق ابنتها وتعويضها على هذا الحادث الذي حرمهم من ابنتهم وهي لم تتجاوز 27 سنة من عمرها.

وتجدر الإشارة أن شخصين لقيا مصرعهما في حريق شب، ليلة الثلاثاء الأربعاء (الثانية عشرة و45 دقيقة)، بأحد مقاهي طنجة، بحسب ما أفادت به السلطات المحلية لولاية طنجة -تطوان -الحسيمة.

وأوضح المصدر ذاته، أن عناصر الوقاية المدنية، تدخلت فور إعلامها بالحادث، لإخماد الحريق ونقلت خمسة أشخاص إلى المستشفى الإقليمي، قبل أن يتم الإعلان عن وفاة اثنين من بينهم، في وقت لاحق.

وأضافت السلطات المحلية أن الحريق نتج، بحسب العناصر الأولية للتحقيق، عن تماس كهربائي في مقهى (Ô75 Paris) بمجمع (la tulipe)، مشيرة إلى أنه تم فتح بحث تحت إشراف النيابة العامة لتحديد ملابسات هذا الحادث.

طنجة بريس

https://tangerpress.com

 

 

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار