فعاليات تطالب خلال ندوة مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجةباخراج تصميم تهيئة لمدينة مستدامة

فعاليات تطالب خلال ندوة مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجةباخراج تصميم تهيئة لمدينة مستدامة

 

 

 

  عبد السلام العزاوي

طالب مشاركون ، في اللقاء المتمحور حول موضوع اي  تصميم تهيئة لمدينة مستدامة، المنظم من طرف مرصد حماية البيئة  والمآثر التاريخية بطنجة، مساء يوم الجمعة المنصرم، بضرورة تحقيق مدينة مستدامة يراعا فيها جانب الحفاظ  على البيئة، بعاصمة البوغاز، الجذابة  على المستويات  الاقتصادية، الاجتماعية، البيئة، بهدف إنتاج الثروات، لتحقيق  تطلعات الجميع. لاسيما مع وجود  مقاربة تشاركية للفاعلين في القطاع والمجتمع المدني  والإدارات بصفة عامة.

إذ يعتبر تصميم التهيئة، أداة فعلية لبلورة  التطلعات الايجابية على ارض  الواقع، لكن تصميم التهيئة لا زال دوره محدودا في  تنظيم المجال، عبر تحديد البناء والعلو والارتفاقات، مع وجوب التأكيد والتنصيص على المناطق  الخضراء والمرافق الاجتماعية التي تحتاجها المدينة، دون إغفاله  الحفاظ  على الموروث الثقافي لمدينة طنجة الجميلة والساحرة. لتحقيق  تطلعات الجميع.

بحيث  أوضحت كريمة افيلال نائبة عمدة طنجة، بكون عاصمة البوغاز تتميز بخاصية التألق المستمر بفضل عناية صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بها، مما جعلها قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، الشيء الذي يفرض إيجاد توازن بين  خلق المناطق  الخضراء، والحفاظ على الثروة المائية  كما أن المحافظة على التراث، واحترام  قوانين التعمير من بين أهدافها المحافظة على المواقع الأثرية، فتتجلى  بذلك التنمية المستدامة.

من جهته اعتبر عيسى بن يعقوب  رئيس اتحاد المنعشين العقاريين بطنجة، بكون الواقع الحالي بالمدينة لا يبشر بخير، نظرا للافتقاد  لتصميم التهيئة  للمدينة، بعد طرح نسختين  منه للنقاش والتداول فيه، منذ  عام 2013.

مما جعلن الكل وفق  عيسى بن يعقوب، أمام واقع  حقيقي مر،إذ  يفتقر  المنعشون العقاريين  لتصميم التهيئة، في  ظل  تطلعات  المستثمرين في مجال التعمير، المحتاجين  لرؤية ونظرة واضحة حول طريقة الاستثمارات، بحكم  تصميم التهيئة يعد خارطة الطريق بالنسبة للمنعشين العقاريين. من خلال تحديده   للمجال، بالتعرف  على  البقعة الأرضية، الراغب في اقتنائها، ما المسوح  بناء فوقها،  هل  مستشفى، أم مؤسسة عمومية،  عمارة، أو تخصيصها لمنطقة خضراء. الشيء  الذي ترتب عنه انخفاض  العمليات التجارية في  مجال العقار بشكل كبير.

 

 

 

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار