المنتدى المغربي لحقوق الإنسان (ر، ث ،ح ،م ،ع) يدين احراق العلم الوطني بباريس يعتبر مسا بأحد رموز السيادة الوطنية وخدشا لكرامة المغاربة

المنتدى المغربي لحقوق الإنسان (ر، ث ،ح ،م ،ع)

يدين احراق العلم الوطني بباريس يعتبر مسا بأحد رموز السيادة الوطنية وخدشا لكرامة المغاربة

 

 

تابع المنتدى المغربي لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام عبر صفحات التواصل الاجتماعي وكذلك موقع اليوتوب المسيرة الاجتجاجية الاي دعا اليها نشطاء بالمهجر وااتي انطلقت بباريس من ساحة لاباستي صوب ساحة الجمهورية .

خرج نشطاء، مساء أمس السبت26 اكتوبر 2019 بالعاصمة الفرنسية باريس، في مسيرة حاشدة للمطالبة بإطلاق سراح نشطاء حراك الريف المعتقلين، حيث عرفت انزلاقا غير متوقع بعد إقدام بعض المتظاهرين على حرق وتدنيس العلم المغربي .
وقد تم تداول شريط فيديو على موقع « فيسبوك » يظهر مجموعة من النشطاء في تجمهر عمومي بباريس وهم يطالبون بما أسموه « استقلال الريف »، قبل أن يقدموا على تدنيس العلم الوطني وحرقه ، الشيء الذي يعتبر جريمة قانونية وحضارية وإساءة لا يمكن التسامح معها.
كما يعتبر مسا بأحد رموز السيادة الوطنية وخدشا لكرامة المغاربة قاطبة .
هذا العمل المشين، استنكره العديد من المتتبعين وممثلي المجتمع المدني بالمغرب عامة وبدول المهجر خاصة، الذين لم يقبلوا أن يتم إهانة العلم الوطني الذي يعد أقدس رمز لدى الشعوب .
وعلى إثر ذلك فإن المنتدى المغربي لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام يعلن ما يلي :
– استنكاره الشديد لهذا السلوك غير المقبول، والذي يطرح اشكالية التربية على المواطنة .
_ إدانة المنتدى لكل فعل وسلوك يمس بقيم المواطنة ومقدسات الوطن المرتبطة بالعلم الوطني وما تمثله من روابط الانتماء .
– يشجب المنتدى كافة السلوكات والممارسات المهينة لرمز الدولة والتي تسبب فيها بعض المشاغبين المندسين وسط المحتجين وهو بكل تأكيد لايعبر عن حراك الريف كما ليس من صميم مسيرة باريس.
_ إدانة المنتدى بشدة هذا العمل، مع المطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية بحق من تبث تورطه في هذه الجريمة .

** الأمين العام للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام .
* محمد الرضاوي*


شاهد أيضا
تعليقات الزوار