خطاب جلالة الملك بمناسبة الذكرى 46 للمسيرة الخضراء بلغة الحزم والوضوح



الرسائل القوية التي تضمنها الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى46 للمسيرة الخضراء:

*نقول لأصحاب المواقف الغامضة أو المزدوجة،أن المغرب لن يقوم معهم،بأي خطوة اقتصادية أوتجارية،لاتشمل الصحراء المغربية.

*ننتظر من شركائنا،مواقف أكثر جرأة ووضوحا،بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة.

*إن المغرب لايتفاوض على صحرائه ومغربية الصحراء لم تكن يوما،ولن تكون أبدا مطروحة فوق طاولة المفاوضات.

*مغربية الصحراء حقيقة ثابتة،لا نقاش فيها،بحكم التاريخ والشرعية واعتراف دولي واسع.



*نعتزبالقرار السيادي،للولايات المتحدة الأمريكية،التي اعترفت بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه.

*افتتاح أكثر من24دولة،قنصليات في مدينتي العيون والداخلة،يؤكد الدعم الواسع،الذي يحظى به الموقف المغربي،لاسيما في محيطنا العربي والإفريقي.

*افتتاح القنصليات هو أحسن جواب قانوني ودبلوماسي،على الذين يدعون بأن الاعتراف بمغربية الصحراء،ليس صريحاأو ملموسا.

*لدينا والحمد لله،شرکاء دوليون صادقون،يستثمرون إلى جانب القطاع الخاص.

*تقديرنا،للدول والتجمعات،التي تربطها بالمغرب اتفاقيات وشراكات،والتي تعتبر أقاليمنا الجنوبية،جزءا لايتجزأ من التراب الوطني.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30277.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار