إعتماد المغرب للقاح الصيني سينوفارم آمن وفعال للغايةوخطوة ناجحة للتصدي للكارثة الوبائية



إن إعتماد المغرب للقاح الصيني سينوفارم كمصل أساسي لتطعيم المواطنين ضد الفيروس كان خطوة ناجحة للتصدي للكارثة الوبائية،وقدتم اللجوء إليه بعد دراسات علميةومخبريةعميقة حول فعاليته وانعدام الآثار الجانبية السلبية على صحة المواطنين علما أن اعتماده جاء بعد منحه الترخيص رسميا من قبل منظمة الصحة العالمية.الدكتور مجدي بدران،عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة،وصف منح منظمة الصحة العالمية لقاح سينوفارم الصيني الموافقة على الاستخدام الطارئ بـ”الخطوة المهمة” التي تفيد العالمين العربي والنامي.وقال الدكتوربدران: إن القرار الذي اتخذته مجموعة استشارية فنية تابعة لمنظمة الصحة العالمية يفتح الباب أمام إدراج سينوفارم ضمن برنامج “كوفاكس” المدعوم من الأمم المتحدة خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة، وتوزيعه عبر اليونيسف والمكاتب الإقليمية التابعة للمنظمة.وشدد على أن لقاح سينوفارم آمن وفعال للغاية، قائلا: “أثبت سينوفارم فاعلية في التجارب الإكلينيكية تصل إلى 89% في إنتاج أجسام مضادة، و99% حماية من الإصابة، و100% حماية من ظهور الأعراض العنيفة والحرجة”.ومن مميزات المصل الصيني أنه من ضمن اللقاحات المعطلة التي ليس لها آثار جانبية وذات مأمونية مرتفعة للغاية، كما أنه سهل النقل والتخزين وغير مكلف ومنخفض الثمن”.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-29704.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار