وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية المتخصصة في مجال الاقتصاد:الجزائر تعيش على وقع كارثة توشك بانهيارها اقتصاديا



كشفت وكالة“بلومبيرغ”الأمريكية المتخصصة في مجال الاقتصاد،أن الجزائر تعيش على وقع كارثة اقتصادية حقيقيةوغير مسبوقةوهو ما يوشك بانهيارها اقتصاديا.وأكدت ذات الوكالة،أن سبب هذا الانهيار يعود إلى مسألة تراجع احتياطي الجزائر من العملة الصعبة والذي لا يتجاوز14 ملياردولار فحسب،مضيفة أن مخزون“العملة الصعبة”تدنى مع بداية السنة الجاري إلى أقل من40 ملياردولار.ووفق تقارير اقتصادية أخرى،فإن ما يفسر دخول الاقتصاد الجزائري في أزمة حادة،هو اتخاذها قرارتوقيف عمليات استيراد المواد المعدةلإعادة البيع اعتبارا من نهاية أكتوبرمن السنة الجارية،وهي الخطوة التي تأتي في سياق الأزمة المالية التي تتخبط فيها الجمهورية،بفعل تراجع مداخيلها من عائدات البترول والغاز نتيجة تراجع أسعارالأسواق على المستوى الدولي.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28451.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار