وتتوالى فضائح “فوربيدن ستوريز”. البطل عمر زعيتر يكشف أصحاب لائحة التجسس المزوّرة



خرج الملاكم عمر زعيتر عبر منصة انستغرام، للحديث عن كيف وجد نفسه داخل زوبعة مزاعم التجسس التي ما فتئت تروج لها هده المنظمات المعادية للمغرب.وفضح عمر زعيتر، أصحاب لائحة التجسس المزعومة، حيث كشف تواطؤ صحفيين ألمان يعرضون خدماتهم على من يزعمون أنهم “ضحايا” تجسس السلطات المغربية.وفي تفاصيل الخبر، قال عمر زعيتر في تدوينة على حسابه الرسمي على “أنستغرام: “مثل كل المغاربة، كنت أهنئ أصدقائي بعيد الأضحى، وفجأة تلقيت مكالمة من رقم ألماني. لم تكن تتضمن رسالة تهنئة ولكن كانت مفاجأة غريبة”.وتابع عمر أبو زعيتر: “قدمت السيدة نفسها على أنها كريستيانا لودفيغ (+491) … ، من اليومية الألمانية ‘Suddeutsche Zeitung’ -Azaitar (نشر الرقم الهاتفي كاملا)، وهي صحفية ألمانية تدافع عن حقوق المواطنين الألمان ضد السلطات المغربية!!.لقد صدمت عندما أخبرتني أن اسمي ضمن قائمة بأسماء الصحافيين والمحامين التي تداولتها إحدى المؤسسات الصحفية، مدعية أنني كنت ضحية تجسس دون علمي. والأخطر من ذلك هو أن هذه الصحافية الألمانية حاول إغرائي لاستهداف مؤسسات معينة في المغرب”.وشدد ذات المتحدث : “لقد كنت واضحا وصادقا مع هذه المراسلة، قلت لها إنه قبل أن أصبح ألمانيًا، أنا قبل كل شيء مغربي، وأنا رياضي لا علاقة لي بهذا النوع من المشاكل و لم أكن أبدًا ضحية لأي نشاط تجسس.ليس لدي ما أقوله لهؤلاء الأشخاص ولا أعرف حتى ما هي أهدافهم ولماذا اتصلوا بي. أقول لهم ولأولئك الذين وضعوا اسمي في هذه القائمة دون علمي، إنني لا أقبل استخدام  اسمي في مواضيع مشبوهة. لن أتوقف عند هذا الحد، خاصة إذا اكتشفت أن شخصًا أو كيانًا أجنبيًا يحاول استخدام اسمي واسم عائلتي لإيذاء المغرب، بلدي”.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-27115.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار