بيدرو سانشيز ريس الحكومة الاسبانية يتلقى صفعة من الرئيس بايدن بعدما استهزأ به ترامب



استطاعت السخرية التي وجهها المغاربة إلى رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز أن تصل إلى صحف دولية، بعد أن وضع نفسه (سانشيز) في موقف محرج أما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن والذي لم يعطه حتى 30 ثانية كاملة.وأبرزت صحيفة الإسبانيول الواسعة الانتشار، أن “الصحافة المغربية تسخر من الاجتماع الذي استمر 29 ثانية بين رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز والرئيس الأمريكي، جو بايدن، على هامش قمة حلف الناتو”.ورصدت الصحيفة الإسبانية نفسها، مجموعة من العبارات المتداولة في الصحافة المغربية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي من قبيل: “تم التجاهل” أو “السخيف” أو “المنبوذ”، مشيرة إلى أن هذه “هي بعض التصفيات التي خصصها المغاربة للقاء الذي استغرق نصف دقيقة فقط”.



وأوضحت “الإسبانيول”، أن “الصحافة المغربية تتابع الأزمة مع إسبانيا، وبتركيز خاص على الرئيس بيدرو سانشيز”، مضيفة أنه “إذا كانت إحدى الصحف الأسبوعية في البلاد قد أشارت قبل أيام قليلة إلى هدف للاشتراكي الإسباني وقالت إنه أحد “أعداء” المملكة المغربية، فإنهم الآن يركزون على لقائه مع رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن”.وكان رئيس الحكومة الإسبانية قد وضع نفسه في موقف محرج بعد ترويج لقاء مفترض بينه وبين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن على خلفية لقاء الناتو الإثنين 14 يونيو الجاري، وهو ما كذبته عدسات الكاميرا والبرنامج الرئاسي للقاءات الرئيس الأمريكي.وظهر رئيس الحكومة الإسبانية وهو يحاول الالتصاق بالرئيس الأمريكي داخل أحد أروقة مقر حلف شمال الأطلسي (الناتو) ببروكسيل، أثناء توجهه نحو القاعة التي ستعقد فيها قمة الناتو، وهو اللقاء الذي دام أقل من 30 ثانية.وفضح جدول أعمال الرئيس الأمريكي على هامش قمة الناتو إدعاءات إسبانيا عن وجود لقاء يجمع رئيس حكومتها بالرئيس الأمريكي، حيث يتضمن جدول أعمال بايدن لقاء واستقبال مجموعة من الرؤساء على هامش القمة، منهم الرئيس التركي وقادة جمهوريات البلطيق الثلاث، في حين لا توجد أي إشارة للقائه بسانشيز، رغم تأكيد إسبانيا على وجود هذا اللقاء في وقت سابق.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-26162.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار