جلالة الملك محمدالسادس والرئيس النيجيري إلى مرحلة إنجاز خط الغاز نيجيريا-المغرب وبناء مصنع عملاق لإنتاج الأسمدة بنجيريا





أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله،يومه الأحد،مباحاثات هاتفية مع رئيس جمهورية نيجيريا الاتحادية،فخامة السيدمحمد بوهاري.وخلال هذه المباحثات،و نوه قائدا البلدين بالدينامية الإيجابية التي تشهدها العلاقات الثنائية في جميع المجالات، فمنذ الزيارة الملكية إلى نيجيريا في دجنبر 2016 وزيارة الرئيس بوهاري إلى المملكة في يونيو 2018.مشروع لإنشاء خط أنابيب غاز مننيجيريا إلى المغرب ومن ثمة إلى أوروبا.وسيتم “تشييده على عدة مراحل ليستجيب للحاجات المتزايدة للدول التي سيعبر فيها وصولاً إلى أوروبا خلال الـ 25 سنة القادمة”.بعد ذلك يمتد الأنبوب إلى المغرب على البحر الأبيض المتوسط،ثم جبل طارق وإسبانيا على مسافة نحو 6 آلاف كيلومتر.المشروع سيوفر عائدات للدول المصدرة،ويؤمن إمدادات الطاقة لشمال أفريقيا وغربها وتنويعها في البحر المتوسط وداخل أوروبا.و سيخفف المشروع اعتماد أوروبا التي تعد أحد أكبر مناطق استيراد الغاز عالميا،على روسيا كمصدر رئيسي للغاز والنفط وكذلك الجزائر. هذا الأنبوب غاز سيمتد على طول 5660 كيلومترا بين نيجيريا والمغرب وسيمر هذا الأنبوب بكل من بينين وتوغو وغانا وساحل العاج وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-22847.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار