عملية تفتيش روتينية تقود بتوقيف ناشط ريفي يدافع عن حراك الريف ومعتقليه متلبسا بحيازة 70 كيلوغرام من مخدر الشيرا



المدعو الوافي قجوع مغربي ذو جنسية بلجيكية يقيم ببروكسيل،ناشط ريفي يدافع عن حراك الريف ومعتقليه،ويقدم الدعم المادي للبعض منهم،تم ضبطه يوم 9 يناير الجاري بميناء طنجة المتوسط من خلال التفتيش الروتيني للمركبات المتوجه الى الخارج متلبسا بحيازة 70 كيلوغرام من مخدر الشيرا كانت مخبأة بإحكام داخل سيارته قادما من الناظور و متوجها إلى أوروبا،تم التحقيق معه بالمصلحة الولاية للشرطة القضائية بولاية أمن طنجة حيث اعترف بالمنسوب إليه موضحا أن أحد معارفه بالناظور يشتغل ميكانيكيا نواحي ابن طيب هو من قام بدس المخدرات بسيارته طالبا منه تسليمها لشخص آخر فور وصوله إلى بلجيكا مقابل تسبيق مالي قدره 14 مليون سنتيم،كان قد تحصل عليه الوافي قجوع قبل إيقافه بالميناء. وكان من الطبيعي للعديد من نشطاء الحراك بالداخل و الخارج يشنون حملة تضامنية مع المعتقل الوافي قجوع محاولين تغليط الرأي العام الوطني و الدولي و تبني فرضية انتقام المخزن من زميلهم في النضال لمواقفه و نشاطه السياسي في حين أن الحقيقة تضحض كل هذه الادعاءات الباطلة و أن السبب الوحيد و الرئيسي خلف اعتقاله هو تورطه في قضية حيازة و محاولة التهريب الدولي للمخدرات عبر مكتب جمركي.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-22443.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار