وفاة الإرهابي الذي ذبح موظف بسجن تيفلت



علمت “طنجة بريس أن المعتقل الذي توفي في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، بسجن سلا2، هو الملقب بـ’الهيش مول التريبورتور” زعيم خلية تمارة الإرهابية، والذي ذبح حارسا بسجن تيفلت بعدما احتجزه داخل زنزانته بتاريخ 27 أكتوبر 2020 .و’مول تريبورتور’ هو أحد المعتقلين ضمن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بمدينة تمارة يوم 10 شتنبر الماضي، والذي كان قد ضبطت لديه مجموعة من المعدات والمواد والعينات الكيميائية التي يشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة استعمالها في عمليات إرهابية، والتي تم إخضاعها لخبرات علمية وتقنية.وكشفت إدارة السجن المحلي سلا 2 أن ‘الإرهابي’ المذكور المعتقل قيد حياته على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، توفي على الساعة السابعة صباحا من يومه السبت.وتبعا لبلاغ المديرية العامة لإدارة السجون،قالت إن السجين المذكور “كان يمتنع عن تناول ما يقدم له من وجبات غذائية بحجة أنها مقدمة “من طرف الطاغوت”، حيث تم إشعار النيابة العامة المختصة بهذا الامتناع في مراسلتين بتاريخ 09 و13 نونبر 2020، كما تم وضع المعني بالأمر تحت المراقبة الطبية بالمؤسسة”.وأشار المصدر ذاته إلى أنه “تم نقل السجين المشار إليه إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بتاريخ 25 دجنبر 2020، حيث خضع لمجموعة من الفحوصات الطبية قبل أن يتم إرجاعه إلى المؤسسة السجنية حيث توفي صباح يومه السبت، رغم تدخل الفريق الطبي للمؤسسة وتقديم الإسعافات الضرورية له”.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-21892.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار