تحت حراسة أمنية مشددة.. المغرب يستعد لاستقبال الجرعات الأولى من لقاح كورونا (صور)



يستعد المغرب لاستقبال شحنات اللقاح المضاد لفيروس كوفيد ـ 19، إذ تم إجراء عملية محاكاة لوصولها وتسليمها وتوزيعها وحفظها، صباح اليوم الخميس، في الدار البيضاء.وشهد مقر الوكالة المستقلة للتثليج في الدار البيضاء، وفق ما علمته “القناة”، دخول شاحنات يرتقب أن تحمل الجرعات الأولى من لقاح كورونا قادمة من مطار محمد الخامس الدولي، تحت حراسة أمنية مشددة.

وكان خالد أيت الطالب، وزير الصحة، قد كشف، في اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية في مجلس النواب، الثلاثاء 15 دجنبر الجاري، أن المملكة ستستعمل اللقاح الذي ستتوصل به أولا، سواء كان صينيا أو بريطانيا، ضمن إستراتيجية التلقيح، مشيرا إلى أن “الهدف هو ألا يتوقف التلقيح عند بدايته”.وزير الصحة أكد أن الفئات المستهدفة من المغاربة في البداية تهم العاملين في الصفوف الأمامية؛ وهم أفراد الأطقم الصحية، والسلطات العمومية، وقوات الأمن، وموظفو التعليم، إلى جانب الأشخاص المسنين والفئات الهشة، ثم باقي المواطنين.وأعلن المسؤول الحكومي، أن المواطنين سيخضعون للتلقيح خلال ثلاثة أشهر، وأن “الهدف هو حمايتهم وضمان تلقيح حوالي 80 في المائة منهم، أي ما يعادل 25 مليون مغربي، ووقف الحالات الحرجة والوفيات”.وأبرز وزير الصحة أن “الهدف هو الوصول إلى مناعة لأكثر من 60 في المائة لمواجهة الفيروس، وهو ما يتطلب الاستمرار في الإجراءات إلى حدود 28 يوما من تاريخ تلقيح آخر مواطن”.أوضح أن “العمل سيستمر بوتيرة 6 أيام في الأسبوع، خلال أربع فترات، تبلغ مدة كل منها 21 يوما، بمعدل بين 150 و200 لقاح لكل إطار”.






شاهد أيضا


تعليقات الزوار