مأذبةعشاء نظمها مسؤول من حزب العدالة والتنمية بمراكش بمنزله تسبب في إصابة 45 شخصا



 تسبب عشاء احتفالي سياسي نظمه مسؤول من حزب العدالة والتنمية بمدينة مراكش بمنزله في بؤرة جديدة لفيروس كورونا المستجد. 

العشاء حضره كل من عمدة مراكش محمد العربي بلقايد، ونائبه، ورئيس منطقة النخيل، والسكرتير الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، ورئيس جماعة السويهلة، وعدد من المسؤولين المنتخبين.



الواقعة دفعت إلى إجراء فحوصات طبية للكشف عن فيروس كورونا لمئات المسؤولين والمنتخبين الذين كانوا على اتصال مباشر بالعمدة ونائبه، ليتبين أن 45 مسؤولا ومنتخبا كانت نتيجتهم إيجابية.

هذا، وقد تم توزيع المصابين على مستشفى بن جرير العسكري، ومستشفى المامونية، فيما خضع البعض لبروتوكول علاجي في المنزل.



شاهد أيضا


تعليقات الزوار