القطب المراكشي يسحب قيادة البام من أيدي التيارالريفي الذي كان متحكما في الحزب

القطب المراكشي يسحب قيادة البام من أيدي التيارالريفي الذي كان متحكما في الحزب

 

 

 

طنجةبريس

تم، زوال يوم الأحد 9 فبراير الجاري، انتخاب عبد اللطيف وهبي، بالإجماع، أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة، خلفا لحكيم بنشماش.كما تم انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال اليوم الثالث من أشغال المؤتمر الوطني الرابع للحزب، المنعقد في الجديدة. وهكذا يكون القطب المراكشي استحوذ على مناصب القرار في الحزب والتي كانت في يد القطب الريفي، كان أغلب المرشحين للأمانة العامة للحزب أعلنوا انسحابهم قبل ساعات ،من انتخاب الأمين العام.وفي كلمة ألقاها وهبي مباشرة بعد انتخابه أمينا عاما لحزب الأصالة و المعاصرة تقدم بالشكر لكل الأمناء العامين للحزب بدون استثناء، و طالب من الدولة بالإنفراج السياسي والإفراج عن كافة المعتقلين.و قال وهبي في كلمته أمام مؤتمري الحزب وأعضاء مجلسه الوطني عقب انتخابه امينا عاما للحزب ، إنه مباشرة بعد انتخابه، طوى صفحة الخلافات وتجاوزها، داعيا مختلف مكونات الحزب، إلى العمل معه من أجل الحزب، موجها تحية خاصة لكل الأمناء العامين السابقين للحزب “بدون استثناء”.كما أكد أن حزبه منفتح على مختلف المكونات السياسية، وقال “أمد يدي للجميع، وإما أن نكون أو لا نكون”. وتجدر الإشارةأن وهبيتقدم جميع منافسيه على الأمانة العامة في الساعات الماضية، بطلبات سحب ترشيحاتهم إلى رئيسة المجلس الوطني.وجرت عملية التصويت على الأمين العام الجديد من قبل أعضاء المجلس الوطني، الذين يبلغ عددهم 512 عضوا.

طنجةبريس https://tangerpress.com/news-13044.html                                                                                                          

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار