المجلس الإقليمي للحسيمة يصادق في دورته لشهر يناير على بعض المشاريع العالقة منذ2011

 

إنعقدت منتصف يناير الجاري الدورة العادية لشهر يناير 2020 للمجلس اﻹقليمي بالحسيمة التي احتضنتها قاعة الاجتماعات بمقر عمالة الاقليم، و التي ترأسها رئيس المجلس اسماعيل الرايس و بحضور السيد عامل الإقليم فريد شوراق، و الكاتب العام للعمالة و اعضاء المجلس، حيث تمت مناقشة و التداول في 5 نقاط المدرجة في جدول اعمال الدورة.

وقد افتتح رئيس المجلس الإقليمي الدورة بكلمة رحب من خلالها بالسيد عامل الإقليم و كذا اعضاء المجلس، ليتم بعده التداول في النقطة الأولى المتعلقة بتسوية وضعية العقارات المحتضنة لمشاريع التأهيل الحضري بكل من بني بوعياش وإمزورن، حيث تطرق عامل الإقليم في هذه النقطة  بنظرة قينوعية ،و الذي أكد من خلالها أنه يجب اعطاء الأولوية للخواص ودفع مستحقاتهم الضرورية، وبعد انتهاء تدخلات أعضاء المجلس تمت المصادق عليها بالإجماع.

كما صادق المجلس الإقليمي أيضا في هذه الدورة، على انتداب ثلاثة ممثلين لدى مجلس الحوض المائي اللوكس، وصادق المجلس بعد نقاش مستفيض من قبل أعضاء المجلس على اتفاقية شراكة تتعلق بإحداث منطقة الأنشطة الحرفية التقليدية بجماعة الحسيمة، حيث أغنى النقاش عامل الإقليم فريد شوراق الخبير الأكاديمي في الدراسات الترابية بمداخلة أكد فيها أن هذا المشروع من بين المشاريع العالقة منذ سنة 2011، مضيفا أن هذا المشروع يأتي لتحسين ظروف الإشتغال للصناع التقليديين بالإقليم وتشجيعهم في تسويق منتجاتهم المحلية.

وفي الأخير صادق المجلس على تحويل اعتماد من أجل تعويض بعض المتضررين من مشاريع المجلس وتنفيذ أحكام قضائية أصدرت في حق المجلس في وقت سابق، كما صادق أيضا على بيع بعض سيارات المجلس غير الصالحة للإستعمال.

 


شاهد أيضا
تعليقات الزوار