وفاة مغربي أثناء مطاردته من طرف الحرس المدني في قادس

سعيد المهيني

حسبما أكدت مصادر المراقبة الجمركية لـ EFE توفي أحد تجار المخدرات يوم السبت8يونيه2024،خلال مطاردة بين دائرة المراقبة الجمركية،وزورق مخدرات وقع قبالة ساحل كانيوس دي ميكا،في بارباتي (قادس)،وأثناء المطاردة،أصيب أيضًا أحد أفراد طاقم القارب الترفيهي الذي كان زورق دورية العملاء يلاحقه،مما أدى إلى اصطدامه بقارب المخدرات.وكما أوضحت المصادر، يبدأ زورق دورية من دائرة المراقبة الجمركية بمطاردة زورق ترفيهي مخصص لتهريب المخدرات،وفي لحظة معينة يحدث اصطدام يؤدي إلى خلل في توازن زورق تجار المخدرات وسقوط طاقمه المكون من فردين.في الماء،بمساعدة عملاء SVA أنفسهم لنقلهم الفوري إلى ميناء بارباتي في قادس.وأثناء عملية المطاردة تعرض أحد المصابين،وهو أحد أفراد الطاقم المغربي لسكتة قلبية تنفسية دون أن يتمكن من إنعاشه،وهو الأمر الذي حاولت الخدمات الطبية أيضًا دون جدوى عند وصوله إلى الميناء.أما عضو الطاقم الآخر،وهو من الجنسية الإسبانية وله تاريخ في تهريب المخدرات،فهو مصاب بإصابات في انتظار تقييمها.وأوضح مندوب الحكومة في الأندلس، بيدرو فرنانديز،يوم الأحد9يونيه الجاري،أن قارب المخدرات هاجم قارب دورية العملاء في عدة مناسبات،وكان هناك “عدة تصادمات” بين القاربين.وفي حديثه للصحفيين في إشبيلية،بعد ممارسة حقه في التصويت في الانتخابات الأوروبية يوم الأحد،أوضح فرنانديز أن حادثة وقعت أمس “بدافع من مطاردة دائرة المراقبة الجمركية”،التي تم تنبيه زورق دوريتها من قبل المروحية بسبب “وجود قارب ترفيهي” ولكن “بمحرك قوي” و”يشتبه في وجود مخدرات على متنه”.وبعد التنبيه،”تم تفعيل عملية المطاردة” التي سجلت فيها “سلسلة من الحوادث”،حيث حدثت عدة “اعتداءات من قبل السفينة المطاردة تجاه سفينة المراقبة الجمركية”،بحيث حدثت “عدة ارتطامات”،على حد قول فرنانديز.وأضاف أنه أخيراً “تمكنا من الصعود” و”احتجاز أحد ركاب القارب” الذي بقي بداخله “مصاباً”،فيما قفز فرد الطاقم الثاني “في الماء محاولاً الهروب”،لكن تم القبض عليه ..ومع ذلك،أثناء “الرحلة إلى الميناء،مات أحد أفراد ذلك القارب المطارد”،بينما تم نقل عضو الطاقم المصاب “إلى المستشفى حيث خرج أخيرًا” وتم نقله بعد ذلك إلى وحدة الحرس المدني في الجزيرة الخضراء (. قادس).علاوة على ذلك، وبعد حجز القارب،تم حجز ما مجموعه 115 كيلوغراما من الحشيش،حسبما أكدته مندوبية الحكومة بالأندلس.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-50431.html




شاهد أيضا
تعليقات الزوار