جمعية أمازيغ صنهاجة الريف تنظم بطنجة فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان “باشيخ” الثقافي للسنة الأمازيغية.



تنظم جمعية أمازيغ صنهاجة الريف يومي 12 و 13 يناير الجاري فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان “باشيخ” الثقافي للسنة الأمازيغية.ويضم برنامج المهرجان معرضا للمنتجات الأمازيغية وعروضا موسيقية تراثية لفن “الهايت” لمنطقة صنهاجة سراير، وعرضا لفلكلور باشيخ (يسمى بوجلود وبيلماون في مناطق أخرى من المغرب)،ومعرضا للكتب الأمازيغية أو التي تتحدث عن القضايا الأمازيغية.كما تتضمن فعاليات المهرجان معرضا تشكيليا جماعيا لفنانين من منطقة صنهاجة سراير، ويتعلق الأمر بهدى الخمليشي وتوحيد الحبيب وهشام الموتغي وعبد الكريم بنطاطو.على المستوى الفكري،تتطرق الندوة الرئيسية للمهرجان إلى تاريخ النظام الملكي بمنطقة شمال إفريقيا، بمشاركة الباحثين والأكاديميين سعيد البوزيدي،والطيب بوتبقالت،ومحمد أوجار، ومحمد شقير،وامحمد جبرون،وباولو أودوريكو.كما ستتطرق فعاليات المهرجان إلى تاريخ ودور الزاوية الخمليشية في حرب الريف (1921 – 1926)،وتقديم كتاب “أزاض من واوال،بعض مظاهر الحياة اليومية عند قبائل صنهاجة سراير” ،الذي يعتبر أول كتاب بأمازيغية المنطقة مكتوب بحروف تيفيناغ.واعتبر مدير المهرجان،الشريف أدرداك،في كلمة تقديمية،أن الفعالية تروم المحافظة على تقليد “باشيخ” من الاندثار وتوثيقه وإعادة إحيائه،وأيضا للاحتفاء بالسنة الأمازيغية لاسيما بعد القرار الملكي السامي القاضي بإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-46583.html

 






شاهد أيضا


تعليقات الزوار