محاولة يائسة للإساءة لصورة ملكنا محمد السادس من المرتزقة وذباب نظام الجزائر



بعد فشل محاولاتهم في نشرالإشاعات بخصوص صحة جلالة الملك،لجأ الإنفصاليون،وشرذمة المرتزقة إلى التحريف،حيث استغلوا نشر مواطن لمقطع فيديو من أجل تحريف مضمونه،وادعاء مزاعم غير حقيقية،في محاولة يائسة للإساءة لصورة ملكنا محمد السادس،ولكن دون جدوى.والرأي العام الدولي والوطني،يرى تخبط الإنفصاليون والأعداء وضلالهم.وتضارب آرائهم في شأن ملكنا #محمد_السادسنصره الله،يسقط اتهاماتهم هذه طرقهم الخبيثة،التي تواصوا بهامنذ تحرير معبر الكركرات،والإنجازات التي تحققت بعده.والمعنى أن أقوالهم كلها باطلة،والكل يعرف كذبهم وافترائهم،فالحق واضح.وهم يتوجعون من توالي الضربات…بعد فشل محاولاتهم في نشر الإشاعات بخصوص صحة جلالة الملك،لجأ الإنفصاليون وشرذمة المرتزقة إلى التحريف؛حيث استغلوا نشر مواطن لمقطع فيديو من أجل تحريف مضمونه،وادعاء مزاعم غير حقيقية،في حاولة يائسة للإساءة لصورة ملكنا الحبيب ولكن دون جدوى… أيها الذباب الإلكتروني الجزائري،والمرتزقة المتواجدون في أوروبا… اخترعوا ماشئتم من أكاذيب،وفبركات واشاعات. . .لن تنجحوافي خلق الفتنة بين المغاربة.وتنطلي عليكم هذه المقولة:(الكلب كلب،ولو لبس الذهب).هذا هو الوصف الذي يواتيكم.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-36938.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار