المغرب يتسلم من الشرطة البلجيكية بارون المخدرات رشيد التمسماني الرئيس السابقل فريق المغرب التطواني



تسلم المغرب من الشرطة البلجيكية عبر مطار محمد الخامس بمدينة الدارالبيضاء المدعو وحيد رشيد التمسماني والذي يعد أحد أهم بارونات المخدرات بالمغرب،حيث ظل في وضعية حالة فرار خارج التراب الوطني منذ سنة 2016،وقد إحالته عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ( الديستي ) يوم الاحد الماضي على أنظار النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، حيث احاله الوكيل العام على قاضي التحقيق بنفس المحكمةوالذي قرر متابعته في حالة إعتقال من أجل تهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في التهريب الدولي للمخدرات والتزوير واستعماله،وتزوير أختام الدولة والمؤسسات والإرشاء والمشاركة،وحيازة سلاح ناري بدون رخصة.البارون التمسماني المزداد سنة 1958 يعد صديق الحاج امحمد المديوري الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني،حيث أثناء ترأسه للجامعة الملكية المغربية للألعاب القوى،منح المديوري التمسماني رئاسة  عصبة الشمال لذات اللعبة،ونقل مقرها من طنجة إلى تطوان .وكانت السلطات القضائية في بلجيكا قد ألقت القبض في السنة الماضية 2021  على رشيد التمسماني،بناء على أمر دولي من المديرية العامة للأمن الوطني موجه للشرطةوالدولية ( الانتربول ) ،لتورط الصديق الحميم  للحاج المديوري ورئيس السابق للمغرب التطواني رشيد وحيد التمسماني في جرائم تهريب المخدرات على الصعيد الدولي.وتأخر تسليم التمسماني إلى المغرب بسبب تعقيدات قضائية أملتها توفر المعني بالأمر على الجنسية البلجيكية،والقانون البلجيكي يمنع تسليم مواطنيه  لدول  خارج الاتحاد الأوربي،لكن القضاء البلجيكي أذن بتسليم التمسماني إلى المغرب بناء على الاتفاقية المبرمة بين البلدين في مجال تسليم المجرمين .



ويعد التمسماني من الجيل الأول لبارونات المخدرات في مدينة تطوان والمنطقة الشمالية. أفرج عنه عام 2006،عقب قضائه مدة محكوميته إثر إدانته بتهمة التهريب الدولي للمخدرات،بعد إلقاء القبض عليه في نوفمبر عام 2000 في إسبانيا،ثم تسلمته  للسلطات المغربية في 26 ماي من عام 2002،وتم الحكم عليه من طرف القضاء بتطوان.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-36716.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار