عمر مورو،رئيس مجلس الجهة رفقة الوزيرمحمد صديقي،وعامل الإقليم في زيارة ميدانية إلى المناطق المتضررة من الحرائق التي نشبت بمناطق غابوية بإقليم العرائش





قام،مساء اليوم الاثنين 18يوليوز 2022،السيد عمر مورو،رئيس مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة،والسيد محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القرويةوالمياه والغابات،بزيارة ميدانية إلى المناطق المتضررة من الحرائق التي نشبت بمناطق غابوية بإقليم العرائش،بحضور السيد العالمين بوعاصم عامل إقليم العرائش،وممثلي الأجهزة التي تشرف على العمليات الإطفائية.وقد تمت معاينة الأضرار التي لحقت بالغطاء الغابري وكذا المجهودات الجبارة التي بذلت من أجل التغلب على توسع رقعة الحرائق،رغم صعوبة التضاريس،وشساعة المساحة التي لحقتها الحرائق،وهبوب الرياح القوية.حيث قدمت شروحات تقنية من طرف فرق الإطفاء التي أكدت نجاعة استعمال التكنولوجيات المتطورة،في رصد بؤر الحرائق،ونجاعة عمليات التنسيق الميداني بين جميع المتدخلين،وكذا فعالية التدخل الجوي بواسطة الطائرات المختصة في الإطفاء،و كذا تعاون الساكنة وفعاليات المجتمع المدني في تعزيز هذا المجهود الكبير الذي استطاع التغلب على توسع مد الحرائق.
ومن جهة أخرى،تمت معاينة حجم الأضرار التي لحقت الغابات والأشجار المثمرة والماشية،والمساكن.و قد أكد السيد عمر مورو،في لقاء تواصلي مباشر مع ساكنة دوار لعزيب الفوقي،بجماعة بوجديان،أن مجلس الجهة قد تتبع الوضع عن قرب منذ اندلاع الحرائق بالاقليم،وظل في تواصل دائم مع السلطات الولائية،ومع السيد عامل الاقليم،وهو حريص على التنسيق مع جميع المتدخلين على مستوى الحكومة وعلى المستوى الجهوي والمحلي،من أجل التدخل العملي والملموس للتخفيف من معاناة المتضررين من ساكنة الإقليم،في أقرب الآجال،بعد الانتهاء من حصر وإحصاء حجم الأضرار على مختلف الأصعدة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-36198.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار