بقايا حطام صاروخ صيني تمرُّ بسماء مُدن جهة طنجة تطوان الحسيمة



كشفت مصادر صحفية إسبانية،أن ما شوهد في سماء عدد من ممدن جهة تنجة تطوان الحسيمة وجنوب إسبانيا ليلة الإثنين20يونيه،هو حطام صاروخ صيني.وحسب نفس المصادر،أن الصاروخ كان قد نقل روادًا لمحطة صينية الأسبوع الماضي في مهمة ناجحة.وكانت فيديوهات قد انتشرت عبر مواقع التواصل،تظهر أجسامًا مشتعلة تسير بسرعة في السماء،حيث ظن البعض أنها نيازك قبل أن يتبين أنه حطام صاروخ.ووفق مواقع علمية متخصصة،فإن ما شاهده سكان طنجة هو حطام مذنب مكسور،يرجح أن يكون المذنب الصيني CZ-2F الذي انفصل مؤخرا،وهو ما تسبب في سقوط عدد من أجزائه نحو الكرة الأرضية،وبالتالي حدوث “دش نيزكي”.وتمت مشاهدة الظاهرة في عدة دول أخرى من قبيل الجنوب الإسباني والجنوب البرتغالي،كما تمت مشاهدتها في أغلب مناطق الشمال بالمغرب.ودش النيازك هو حدث فلكي يُلاحظ فيه عدد من الشهب المنطلقة من نقطة واحدة في السماء ليلاً،هذه الشهب تنشأ عن تيارات من الحطام الكوني تدعى النيازك،حيث يمكن أن يتكون جزيئات الغبار أو شظايا من المذنب أو كويكب حيث تدخل هذه النيازك الغلاف الجوي للأرض بسرعات عالية جداً وفي مسارات متوازية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-35883.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار