الانفصالية سلطانة خيا ترفض نقل مواطنة أمريكية إلى المستشفى وسط مخاوف من تدهور وضعها الصحي





رفضت الإنفصالية سلطانة خيا مساعدة طبية قدمتها لها السلطات المحلية ببوجدور بتنسيق مع السلطات القضائية للتدخل الإنساني لإنقاذ حياة المواطنة الأجنبية التي تقطن بمنزل الإنفصاليات سلطانة وأختها “لواعرة” منذ أشهر.وتعود تفاصيل الواقعة،بعد أن قامت سلطانة خيا ببث فيديو عبر وسائل التواصل الإجتماعي أمس الإثنين 9 ماي الجاري تشير فيه إلى أن مواطنة أمريكية من أصول بريطانيا تسكن معها تعاني إضطرابات صحية جراء مضاعفات إضرابها عن الطعام.وبناء عليه يضيف المصدر نفسه،قامت سلطات عمالة بوجدور بتسخير سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية تحت إشراف رجال السلطة ببوجدور وبتعليمات من النيابة العامة لتقديم المساعدة الطبية للأمريكية التي تدعى “روث” وتوجد حاليا بمنزل الإنفصالية سلطانة خيا التي رفضت المساعدة.وذكرت مصادر محلية ببوجدور،بأن الإنفصالية سلطانة وأختها “لواعرة” خيا رفضتا تدخل الأجهزة الطبية وسيارة الإسعاف،بحيث أبقيا الباب مغلقا في وجه سيارة الإسعاف بدعوى تواجد طبيب بالمنزل يعالج المواطنة الأجنبية وأن لها  طبيب خاص بها يتابع وضعها الصحي وسط مخاوف من تدهور صحي وشيك للمعنية بالامر.وتواصل المدعوة سلطانة خيا رفض إستقبال اي مبادرة تقدمها السلطات المغربية إذ سبق ان رفضت كذلك استقبال اعضاء من لجنة عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان لإستقصاء شهادتها واخذ اوقوالها في مزاعم التضييق التي تقول انها تمارس عليها.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-35142.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار