وزير الدفاع الإسباني ألسبق:يندد باتهام المغرب بالتجسس على سانشيز



قال وزير الدفاع الإسباني السابق، خوسي بونو مارتينيز، إن “اتهام المغرب بالتجسس على رئيس الحكومة الإسبانية يعد جريمة خطِرة موجهة ضد دولة صديقة وجار أساسي بالنسبة لإسبانيا”.وعبر خوسي بونو مارتينيز، في حوار خص به موقع “Le360“، عن انزعاجه من الاتهامات التي وجهتها بعض وسائل الإعلام بأن المغرب تجسس على رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، ووزيرة الدفاع، مارغريتا روبلس، عبر برنامج بيغاسوس الإسرائيلي.وقال بهذا الخصوص: “الاتهام بدون دليل جريمة في حد ذاته. وبالتالي، فإن اتهام المغرب بالتجسس على بيدرو سانشيز هو أمر خطير… يبدو لي أنه تصرف غير مسؤول على الإطلاق. علاوة على ذلك، فالمغرب بلد حليف وصديق”.وفي سياق متصل، أشاد وزير الدفاع الإسباني السابق بدعم بلاده للمقترح المغربي الخاص بالحكم الذاتي في الصحراء، قائلا: “أعتبر قرار الحكومة الإسبانية إيجابي للغاية. لقد قلت أنا بنفسي، منذ مدة، أنه هو السبيل الوحيد للمضي قدما لحل النزاع الذي يجب حله قبل كل شيء من أجل مصلحة المواطنين”.وفيما يخص الدور الريادي الذي يلعبه المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، أكد خوسي بونو مارتينيز بصفته مسؤولا استخباراتيا سابقا، قائلا: “لقد كنت مسؤولا عن المخابرات في إسبانيا لمدة عامين، وعلى الرغم من أنني لا أستطيع إعطاء تفاصيل، فأنا لا أكذب إذا قلت إننا أحبطنا هجمات إرهابية كان من الممكن أن تحدث خسائر بشرية فادحة وذلك بفضل أجهزة المخابرات المغربية”.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-35074.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار