رئيس الحكومة الاسباني يدافع بشدة عن القرار الأخير القاضي باعتراف مدريد بمغربية الصحراء أمام نواب البرلمان الإسباني



في خرجةاعلاميةللرأي العام الاسباني والدولي،بيدرو سانشيز اليوم أمام نواب البرلمان الإسباني ليدافع بشدة عن القرار الأخير القاضي باعتراف مدريد بمغربية الصحراء معتبرا الأمر بداية لصفحة جديدة مع المغرب.سانشيز رئيس الحكومة والذي تم استدعاؤه للبرلمان الإسباني في جلسة عامة،اعتبر القرار الأخير بمثابة تحول إيجابي في علاقة إسبانيا مع أحد أبرز شركائها و حلفائها الاستراتيجيين.وقال سانشيز بأن مصلحة إسبانيا تقتضي الاصطفاف إلى جانب المملكة المغربية نظرا للمصير المشترك الذي يواجههما وللروابط الكبيرة التي تجمع الدولتين،وبالتالي كان بديهيا أن يكون هذا الاعتراف لتسهيل عودة العلاقات الرسمية بين مدريد و الرباط.وشدد رئيس الوزراء الإسباني على أن الموقف الذي تؤكده الحكومة الإسبانية يتماشى مع موقف الشركاء الأوروبيين والبلدان الأخرى كفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-34241.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار