الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب في بلاغها قلقة ومتدمرة جراء الإضرابات المتكررة وغير المفهومة



أعربت الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب،يوم أمس الثلاثاء 8 مارس الجاري،في بلاغ لها،عن قلقها وتذمرها من الوضعية الراهنة التي تشهدها المدرسة العمومية المغربية جراء الإضرابات المتكررة وغير المفهومة،التي تجعل زمن التعلمات الدراسية في ضياع مستمر مما يعمق أزمة المنظومة التي تعرف أصلا الكثير من الأعطاب،وهو بحسب ما جاء في بلاغ صادر عنها.وحسب مصادر متطابقة نقلاً عن نص البلاغ: “إن الفدرالية،بحكم تجربتها وموقعها داخل المنظومةواعية بمدى خطورة الوضع التعليمي الدراسي بالمغرب,وتدق ناقوس الخطر لما آلت اليه الأوضاع وتنبه إلى أن المسار التعليمي مرتبك وتعبر عن استعدادها للانخراط في كل المشاريع التربوية التي تستهدف المتعلم بل تمتلك مقاربة ناجعة تستطيع من خلالها ان تكون في الموعد نظير الثقة التي تتمتع بها وكذلك الكفاءات التي تتوفر عليها من ذوي الخبرة والتمكن في “المجال التعليمي“.وأضاف: ”إن الفدرالية وهي تعبر عن موقفها من كل الاشكالات التي يعاني منها قطاع التعليم,من موقع مسؤوليتها وحسها الوطني،فإنها تمد يدها لكل الغيورين على القطاع لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وتدعو كافة الجهات الرسمية عموما ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة خصوصا من أجل التفاعل بشكل إيجابي والحرص على تعويض الزمن المدرسي المهدور وتدعو الأساتذة والأستاذات إلى التشبث بروح المسؤولية الوطنية والتربوية التعليمية اتجاه أبنائنا وبناتنا بالمدرسة العمومية والبحث عن آليات ترافعية لملفها المطلبي لاتمس بزمن التعلمات“.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-33866.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار