الإعلامي عبد الصمد ناصر،ساخرا على التدوينات المعادية للمغرب رد على ما نشره جمال ريان عبر صفحاته الاجتماعية



رد الاعلامي المغربي ومقدم النشرات الاخبارية بقناة الجزيرة القطرية، عبد الصمد ناصر، ساخرا على التدوينات المعادية للمغرب وأبرزها ما كتبه زميله جمال ريان دون تسميته.وقال ناصر في تغريدة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “أعلنت منظمة الصحة النفسية عن اكتشاف متحور جديد للفيروس شديد العدوى أطلق عليه اسم OMARROUK.. أومرّوك”.وأضاف عبد الصمد: “أخطر أعراض هذا المرض هي النباح وحمى التغريد والهذيان للمصابين، وأنه لا يعرف له علاج ولا لقاح لحد الآن اللهم ارفع عنا هذا الوباء”.ولاقت التدوينة تفاعلاً كبيراً على منصة “تويتر” حيث استنكر عدد كبير من المغاربة ما نشره جمال ريان عبر صفحاته الاجتماعية، التي اتهم فيه الإعلام المغربي باستهدافه،دون أن يقدم أي دليل على ما قاله .وفي سياق متصل،كتب أحد المغردين،أن ريان “… يريد جاهدا جر الإعلام المغربي ليرد عليه لأنه لا يعيره اهتماما،ومن يرد عليه هم نحن أبناء الوطن الأحرار نتمسخر به ونربيه ونقضي به أوقات الفراغ التي نقضيها على مواقع التواصل “.فيما عبّر آخر عن امتعاضه من تصرفات الإعلامي المذكور،واصفاً إياه بأوصاف حادة، ذ كتب قائلاً: “لكم أتحسر على أيام كنت من أشد المدافعين عنه أيام الأزمة الخليجية.شكراً للأيام التي كشفته على حقيقته”.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31900.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار