تحدث اليوتوبر الشاب Mr Alami،عن زكرياء مومني وكيف ورط دنيا مومني وزوجها من أجل طلب اللجوء لفرنسا.





تحدث اليوتوبر الشاب Mr Alami،عن زكرياء مومني وكيف ورط دنيا مومني وزوجها من أجل طلب اللجوء لفرنسا.وأكد ذات المتحدث عبر فيديو في قناته الخاصة ب”اليوتوب”حيث طرح العديد من الأسئلة التي تنتظر الأجوبةمن نظير،كيف لفرنسا أن تمنح اللجوء السياسي بهذه السرعة لدنيا وزوجها؟هل مناضلة وقد سبق لها التحدث عن مجالات الطبخ والمكياج والفن وزوجها ”رابور” شوارع؟ما علاقة هؤلاء بالنضال؟ ما الذي سيجعل فرنسا تفقد علقها لمنح اللجوء السياسي لأمثال هؤلاء؟وأضاف ذات المتحدث ان فرنسا تنظر بعين الحسد اتجاه المغرب،لكون الأخير تمكن من الاستثمار في العديد من الدول الإفريقية بمنطق رابح رابح،إصافة إلى مسألة التنويع مع الشركاء في المجال الاقتصادي.وذكر أن فرنسا نست أو تناست فضيحة الصحفيين الفرنسيين اللذان ابتزا المغرب،ناهيك عن”التبهذيلة”التي تعرضت لها فرنسا في قضية بيغاسوس بعد تحدي المغرب للصحافة الفرنسيةومقاضاته لها بعد عدم تبوث هذه المسألة.وعاد اليوتوبر ليتحدث عن مومني،مطالبا إياه بالجواب عن الربورطاج الذي فضح هذا الأخير،مؤكدا أن دنيا فيلالي سيقع لهامثل ماوقع لزكرياء مومني بعد أن انتهت فرنسا من استغلال ملفه.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31864.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار