جمال ريان لاجىء فلسطيني بقطر الذي يختبىء في قناة الجزيرة ينتظر من يدفع له لتلميع صورته.



المعنى الحقيقي للمثل “كي كنتي كي وليتي” أليس هذا الصحفي المأجور من يدافع اليوم على النظام العسكري الجزائري كان بالامس القريب ينعل ويشتم فيهم سبحان مبدل الأحوال!!!  واليوم يوجه سهام الكره والحقد على المغرب…ما سبب ياترى؟؟؟ صحفى مأجور للمال ومن يدفع أكثر… لقد انكشفت وانكشفت حقيقتك يا ابن  مصطفى ريان الذي باع اراضي فلسطينية لليهود الاسرائليين.هذه تدوينتك تشهد عليك… فما هو ردك لتبرير ذلك للمغاربة؟؟؟



يا جمال ريان،التاريخ لايرحم الخائنين لوطنهم فلسطين،لاتنسى نفسك أنك سوى لاجىء مسجل هكذا في دولة قطر،تطعمك  وتؤمنك من العراء وقساوة البرد.لوكان عندك قليل من الحياء لما كتبت هذه التدوين التي فضحتك كعميل رسمي للجزائر

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31820.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار