جهات حقوقية تستفيد ”ماديا” من هرطقات محمد زيان الخارج عن جادة صوابه



تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كاريكاتير ساخر عن الواقع الذي يعيشه المحامي المعزول والنقيب السابق محمد زيان، الذي تدفعه جهات تستفيد من هرطقاته وخرجاته الإعلامية المتكررة.ويظهر من خلال هذه الصورة، أن زيان مدفوع من طرف كل من معطي منجب وعبد الرزاق بوغنبور اللذان يستفيدان من عوائد مادية داخل المجال الحقوقي، حيث سبق لهم وأن ركبوا العديد من القضايا التي استفادوا منها كقضية عمر الراضي وتوفيق بوعشرين وسليمان الريسوني.الركمجة التي يتقنها كل من منجب وبوغنبور، ”بياعين العجل”، وعاشقوا المال الخارجي، جعلت العديد ممن تم شحنهم يسقطون في مزبلة التاريخ، الشيء الذي عبر عنه هذا الرسم الكاريكاتيري الساخر، الذي يعبر عن المستوى المنحط لحقوقيين همهم الوحيد جمع المال، وشحنهم لدمى تهرطق هنا وهناك، آخرها المحامي المعزول محمد زيان الذي خرج عن جادة صوابه، فعوض أن يدافع هذا الأخير عن نفسه كرجل القانون بالمساطر القانونية المعمول بها، يتعمد استعمال لغة الصراخ والنصوص الدينية، ناهيك عن تبنيه لخطابات شعبوية الغرض منها حشد تعاطف الرأي العام والظهور بمظهر ”المظلوم”.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31675.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار