عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين 22 نونبر 2021



– المساء:

• ارتفاع صاروخي جديد في أسعار المحروقات . مرة أخرى، ارتفعت أسعار المحروقات بالمغرب خلال نهاية الأسبوع الماضي، لتتجاوز سقف 10 دراهم بالنسبة للغازوال، و12 درهما بالنسبة للبنزين. وفي هذا السياق، طالب أرباب محطات الوقود الحكومة بالتدخل لاتخاذ إجراءات عاجلة لحماية القدرة الشرائية للمستهلك، وذلك بالحفاظ على استقرار أسعار المحروقات، محملين إياها مسؤولية هذه الزيادات. وأكدت الجامعة الوطنية لتجار وأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب، في بلاغ لها، أنه وبحكم أن المغرب بلد غير منتج للبترول، وكل حاجياته من المواد البترولية تكون مستوردة، لذلك فإن أسعار المحروقات بالمغرب تظل مرتبطة بتقلبات الأسواق الدولية، مضيفة أن التطورات الأخيرة المرتبطة بأزمة جائحة كورونا، أدت إلى ارتفاع أسعار كل المواد، ومن ضمنها المحروقات، وهو ما انعكس بشكل مباشر على أسعار المواد البترولية التي شهدت ارتفاعا كبيرا.

• وزارة الصحة تحذر من الاستخدام العشوائي لمضادات الميكروبات . كشفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أن سوء استخدام مضادات الميكروبات (المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات ومضادات الفطريات ومضادات الطفيليات) يؤدي إلى تطوير عوامل العدوى (البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات) لآليات مقاومة هذه الأدوية، حيث تفقد فعالیتها بشكل تدريجي، مما يجعل علاج التعفنات أكثر صعوبة. وجاءت التوضيحات الجديدة تزامنا مع احتفال المغرب، من 18 إلى 24 نونبر الجاري، بالأسبوع العالمي للاستخدام الجيد لمضادات الميكروبات. وأوصت الوزارة، في هذا السياق، المواطنات والمواطنين باستخدام وسائل الوقاية من العدوى بما في ذلك النظافة والتلقيح عند وجودها، وعدم تناول مضادات الميكروبات دون وصفة طبية، واحترام جرعة ومدة العلاج بمضادات الميكروبات حسب الوصفة الطبية، فضلا عن تجنب إعادة استخدام ما تبقى من مضادات الميكروبات التي وصفت للمريض في السابق وعدم إعطائها للغير.

– اليوم المغربي:

• لقجع يدعو إلى اعتماد تأطير أمثل للمالية العمومية مستقبلا . قال الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، إن تنزيل النموذج التنموي الجديد سيتطلب تحرير الحيز الميزانياتي، مع مراعاة الضغوط المرتبطة بخفض بعض النفقات. وأضاف لقجع، في مداخلة خلال ندوة عقدت في إطار الدورة الرابعة عشرة للمناظرة الدولية حول المالية العامة، أن الأمر يتعلق باستغلال كل الهوامش المتاحة في ما يتعلق بالإيرادات من خلال تطبيق القانون الإطاري للإصلاح الضريبي، وإعادة هيكلة المؤسسات والمقاولات العمومية، وكذا اللجوء إلى التمويلات المبتكرة. من جهة أخرى، أكد المسؤول الحكومي على ضرورة اعتماد “تأطير أمثل للمالية العمومية مستقبلا، بما ينسجم ومتطلبات النموذج التنموي الجديد”، لا سيما عبر إصلاح القانون التنظيمي للمالية.

• المغرب ملتزم بأهداف اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد . أكد سفير المملكة المغربية بهولندا، عبد الوهاب بلوقي، أن المغرب ملتزم التزاما كاملا بالأسس، الأهداف والمبادئ الإنسانية لاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد (اتفاقية أوتاوا). وشدد بلوقي، الذي ترأس الوفد المغربي المشارك في أشغال الاجتماع التاسع عشر للدول الأطراف في اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد، الذي انعقد بلاهاي على نحو افتراضي، على أن “المغرب بالرغم من أنه ليس دولة طرفا في الاتفاقية، فهو ينخرط بكيفية ملموسة في تطبيق مقتضياتها، وفقا لالتزاماته الدولية، لاسيما الاتفاقية الموقعة مع بعثة المينورسو في العام 1999، والمتعلقة بتبادل المعلومات، ووضع علامات على مناطق الألغام، وإزالتها، وتدمير الألغام والمخلفات المتفجرة للحرب”. وأبرز بلاغ لسفارة المغرب بلاهاي، أن هذا الاجتماع شكل مناسبة لإبراز الجهود المبذولة من طرف المملكة، لاسيما من خلال القوات المسلحة الملكية، والسلطات المحلية وفعاليات المجتمع المدني، مثل الهلال الأحمر المغربي، قصد محاربة آفة الألغام المضادة للأفراد.

 -الصحراء المغربية:

• عمر هلال: “منذ متى كان نشطاء حقوق الإنسان يرتدون زيا عسكريا ويحملون بندقية كلاشينكوف؟” . وجه السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في 17 نونبر الجاري، رسالة إلى رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، يفضح فيها زيف المزاعم الكاذبة لعميلة “البوليساريو” والجزائر المدعوة سلطانة خيا. وتساءل السفير المغربي قائلا إنه “في ما يتعلق بالمدعوة سلطانة خيا، على وجه الخصوص، يجدر التساؤل منذ متى كان نشطاء حقوق الإنسان يرتدون زيا عسكريا ويحملون بندقية كلاشينكوف؟”. وفي هذا الصدد، قدم هلال أدلة دامغة لمجلس الأمن، على شكل صور تظهر هذه الانفصالية، المأجورة من قبل الجزائر و”البوليساريو”، وهي ترتدي زيا عسكريا وتحمل بندقية كلاشنيكوف. وأكد السفير لأعضاء مجلس الأمن أن “هذه المرأة ليست مطلقا مناضلة حقوقية سلمية، وإنما هي ناشطة ضمن الجماعة الانفصالية المسلحة +البوليساريو+ وشاركت في عدة دورات وتدريبات عسكرية في مخيمات تندوف بالجزائر”، مضيفا أن سلطانة خيا “دعت وما زالت تحرض على العنف المسلح ضد المدنيين في الصحراء المغربية”.

• تعليق إضراب النقل الدولي للبضائع . علقت الجمعيات المغربية الممثلة لأرباب مقاولات النقل الطرقي الدولي للبضائع، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، الإضراب الذي كان مقررا خوضه ابتداء من يوم أمس الأحد، لمدة 72 ساعة، بعد دخول وزارتي النقل والخارجية على الخط، من أجل حل مشکل رفض المصالح القنصلية لكل من إسبانيا وفرنسا طلبات الحصول على التأشيرة لفائدة السائقين المهنيين. وقال سعيد الشريف، رئيس الجمعية المغربية للنقل الوطني والدولي واللوجستيك، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للمقاولات والمهن، إن قرار تعليق الإضراب مؤقتا لمدة شهر، جاء نتيجة اجتماع عقد مع ممثلين عن وزارة النقل، حيث “تلقينا خلاله وعودا بتدخل كل من وزارتي النقل والخارجية من أجل حل مشكل رفض منح تأشيرات شنغن للسائقين المهنيين”. وأضاف سعيد الشريف، في تصريح لـ “الصحراء المغربية”، أن الجمعيات المغربية الممثلة لأرباب مقاولات النقل الطرقي الدولي للبضائع قررت تبعا لهذا المستجد تعليق الإضراب، ومنح الوزارتين وكل المتدخلين بعض الوقت للعمل على إنهاء هذه المعاناة.

– الأحداث المغربية:

• خبراء: اللقاح جنب المغرب المزيد من الوفيات . استطاع المغرب أن يتجنب حوالي 3 آلاف وفاة خلال الموجة الوبائية “دلتا”، التي استمرت لأكثر من شهرين ونصف تقريبا بدءا من شهر يوليوز وإلى غاية منتصف شتنبر الماضيين قبل أن تبدأ المؤشرات في النزول، رغم أن نسبة التلقيح لم تكن تتجاوز آنذاك 30 في المئة، حسب ما أكده البروفيسور مولاي سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية الاستشارية خلال ندوة نظمتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية. وفي هذا الإطار، دعت اللجنة العلمية إلى الانخراط بكثافة في الحملة الوطنية للتلقيح من أجل تجنب ارتفاع الحالات الإيجابية خلال فصل الشتاء، حيث شددت على ضرورة توخي الحذر لتجنب انتكاسة وبائية. ومن جهته، أبرز وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آیت الطالب، أن المغرب من البلدان التي لديها تجربة في التعامل مع اللقاحات قبل جائحة كورونا، وقام بعمل جبار خلال الأزمة الصحية سواء على مستوى الإجراءات الوقائية أو الحملة الوطنية للتلقيح، التي بوأت المغرب الصدارة إفريقيا.

• الحكومة تعتزم اقتراض أزيد من 105 ملايير درهم لسد احتياجات الميزانية . من المرتقب أن تلجأ الحكومة إلى الاقتراض من أجل سد خصاص الموارد المالية في ما يتعلق بتمويل الميزانية برسم سنة 2022، والتي من المتوقع أن تصل الحاجيات الإجمالية لتمويل ميزانية الدولة، برسم مشروع قانون مالية سنة 2022 إلى 164.4 ملیار دهم. وخلال حلولها ضيفة على لجنة التخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، كشفت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، أن الحكومة ستلجأ إلى اقتراضات متوسطة وطويلة الأمد، لتوفير الموارد المالية الكفيلة بتمويل ميزانية السنة المقبلة. في هذا الإطار، ستتجه الحكومة إلى السوق الداخلية والخارجية من أجل الاقتراض. وبالنسبة للسوق الداخلية، تراهن الحكومة على تعبئة 65.4 مليار درهم كقروض. أما على مستوى السوق الخارجية، فتعتزم الحكومة اقتراض 40 مليار درهم (حوالي 4 ملايير دولار). كما كشفت الوزيرة، في الإطار ذاته، إلى أن الحكومة لن تلجأ إلى إصدار الأوراق المالية عن طريق بنك المغرب من أجل تمويل حاجيات الخزينة.

– العلم:

• المغرب.. إعفاء الأطفال أقل من 12 عاما القادمين من دول اللائحة (أ) و(ب) من الإدلاء بالتلقيح . قررت السلطات المغربية إعفاء الأطفال القادمين من دول المنطقتين (أ) و(ب)، والذين تقل أعمارهم عن 12 سنة من التلقيح كشرط للدخول إلى التراب الوطني. وأعلنت الخطوط الملكية المغربية، عبر حسابها في موقع “تويتر”، أنه تم تحديث شروط الوصول إلى المغرب بالنسبة للأطفال، الوافدين من الدول المصنفة في القائمتين (أ) و (ب). وأكدت أن الأطفال دون سن 12 عاما معفيون من الإدلاء باختبار “PCR” ولقاح 2-SARscov، من أجل الدخول إلى التراب الوطني.

• المغرب سيصبح رائد الطاقات النظيفة في العالم . ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي. بي. سي”، أن المغرب يمتلك إمكانيات طبيعية “هائلة” لتوليد الطاقة الشمسية، الريحية والهيدروليكية، واتخذ إجراءات “مهمة” قصد استغلالها. وكتبت الإذاعة البريطانية، في مقال نشر على موقعها الإلكتروني، أن “المغرب صنع لنفسه اسما كرائد مناخي. تمثل الطاقات المتجددة زهاء خمسي قدرته الكهربائية، حيث تم إلغاء بعض إعانات الوقود الأحفوري تدريجيا وتمتلك البلاد بعض أكبر مشاريع الطاقة النظيفة في العالم”. وجاء في مقال بعنوان “كيف راهن المغرب على الطاقة الشمسية”، أن الجهود الوطنية المغربية في مجال تغير المناخ تعود إلى منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، عندما اتخذ البلد قرارا بأن يصبح رائدا إقليميا في مجال الطاقة النظيفة والمضي قدما في مشاريع وازنة للطاقات المتجددة”.

–  الاتحاد الاشتراكي:

• التضخم يواصل ارتفاعه بـ 2.7 بالمئة . أكدت بيانات رسمية صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط أن تكاليف المعيشية عرفت خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة ارتفاعا ملحوظا، حيث ارتفع معدل التضخم الأساسي بنسبة 2.7 في المئة بالمقارنة مع شهر أكتوبر من العام الماضي، كما ارتفع بواقع 0.5 في المئة، ما بين شتنبر وأكتوبر 2021. وسجل المؤشر الرئيسي للأسعار عند الاستهلاك في شهر أكتوبر الأخير ارتفاعا ملحوظا، بالمقارنة مع الشهر السابق، وذلك بسبب الزيادة التي شهدتها المواد الغذائية بـ 1.4 في المئة، والمواد غير الغذائية بـ 0.3 بالمئة. وكشفت البيانات الإحصائية لمندوبية التخطيط أن ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري شتنبر وأكتوبر 2021 همت علی الخصوص أثمان الخضر بـ 47 في المئة واللحوم بـ 2,7 في المئة، والسمك وفواكه البحر بـ المائة والزيوت 1.4، والذهنيات بـ 1.0 في المئة، والحليب والجبن والبيض والقهوة والشاي والكاكاو بـ 0,7 في المئة. وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان الفواكه بـ 0,3 في المئة.

• أونسا: المرض النباتي للطماطم والفلفل لا يشكل أي خطر على صحة الإنسان . أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) أن مصالحه قامت، في إطار المراقبة والتتبع المستمر للصحة النباتية على الصعيد الوطني، بتشخيص حالات لمرض نباتي بنبتة الطماطم ببعض الضيعات الفلاحية. وأوضح بلاغ للمكتب، أن هذا المرض النباتي الذي يخص فقط الطماطم والفلفل، لا يشكل أي خطورة على صحة الإنسان والحيوان، كما أن استهلاك هذه المنتوجات لا يؤثر على صحة المستهلك. وأشار المصدر ذاته إلى أن هذا المرض موجود بالعديد من مناطق العالم منذ سنة 2014، منها دول أوروبا، وأمريكا وآسيا. وأكد المكتب أنه قام، بهدف الحد من آثار هذا المرض النباتي، بالتواصل مع مهنيي القطاع وحثهم على أهمية التدابير التي يجب التقيد بها وخاصة منها احترام تدابير السلامة البيولوجية، مشيرا إلى أنه أعد في هذا الإطار برنامج عمل يحدد طرق الوقاية من هذا المرض على صعيد ضيعات الإنتاج والمشاتل وكذا الإجراءات الواجب تطبيقها في حالة وجوده.

– بيان اليوم:

• وزارة الداخلية تحدد 2 دجنبر موعدا للانتخابات الجزئية والتكميلية . أفاد بلاغ لوزارة الداخلية بأن عملية الترشيح برسم الانتخابات التكميلية والجزئية لملء مقاعد شاغرة بمجالس جماعية المقرر إجراؤها يوم 2 دجنبر 2021، أسفرت عن إيداع ما مجموعه 56 تصريحا فرديا بالترشيح مقدما بتزكية من 16 هيئة سياسية، منها 12 ترشيحا نسويا. وأوضح البلاغ أن هذه الترشيحات، التي انتهت الفترة المحددة لتقديمها الخميس الماضي في الساعة الثانية عشرة (12) زوالا، غطت مجموع المقاعد المعنية بهذا الاقتراع التكميلي والجزئي وبمعدل يقارب 3 ترشيحات عن كل مقعد. وذكر البلاغ بأنه تنفيذا لأحكام القانون التنظيمي رقم 59.11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية، صدر قرار لوزير الداخلية رقم 3267.21 مؤرخ في 29 من ربيع الأول 1443 الموافق لـ 5 نوفمبر 2021 بإجراء انتخابات تكميلية وجزئية يوم 2 دجنبر 2021 لملء 22 مقعدا تابعا لـ 22 مجلسا جماعيا.

• نظام الضمان الاجتماعي في حاجة ماسة إلى إصلاح “مقياسي” . أكد المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حسن بوبريك، على ضرورة تنفيذ إصلاح “مقياسي” لنظام الضمان الاجتماعي الخاص بالمأجورين العاملين في القطاع الخاص، من أجل تحقيق توازن تقني أفضل. وقال بوبريك، خلال مائدة مستديرة نظمت تحت عنوان: “مكافحة الهشاشة الاجتماعية”، في إطار الدورة الرابعة عشرة للمناظرة الدولية حول المالية العامة (CIFP)، إن “الأمر يتعلق برفع سن التقاعد، وزيادة المساهمة، ومراجعة نظم حساب الأقساط السنوية”. وبعد أن استعرض الوضعيات المختلفة لأنظمة الصندوق، قال بوبريك إن نظام المعاشات المدني لم يعد ينتج عجزا بفضل الإصلاح المقياسي لسنة 2016، والذي رفع سن التقاعد من 60 إلى 63 عاما، وخفض معدل المعاشات من 2.5 في المئة إلى 2 في المئة، فضلا عن رفع نسبة المساهمة من 20 في المئة إلى 28 في المئة، مبرزا أن الأمر يتعلق بقرارات “وازنة”، بيد أنها مكنت من “وقف النزيف”.

– رسالة الأمة:

• معالجة 24 مليون متر مكعب سنويا من المياه العادمة . کشف عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، خلال تقديمه مشروع الميزانية الفرعية لوزارته برسم السنة المالية 2022 أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، عن بعض الإجراءات والتدابير التي اتخذتها الوزارة للتخفيف من آثار الجفاف الذي عرفته بعض التجمعات القروية خلال السنة الجارية. وقال المسؤول الحكومي إنه “تم إنجاز برنامج استعجالي منذ شهر يونيو 2021 يهدف إلى ضمان تزويد الساكنة بواسطة الشاحنات الصهريجية واقتناء خزانات التخزين البلاستيكية، مضيفا أن هذا البرنامج استهدف حوالي 2.3 مليون نسمة من الساكنة. تابع أن المجهودات المبذولة، في هذا الإطار، مكنت من تعبئة مبلغ 170 مليون درهم إلى غاية شهر شتنبر 2021 لتمويل هذا البرنامج من الميزانية العامة للدولة. وفي ما يخص التطهير السائل، قال وزير الداخلية إن “المشاريع المنجزة إلى غاية سنة 2020 مكنت من تحسين مؤشرات التطهير السائل على الصعيد الوطني بالرفع من نسبة الربط بشبكة التطهير السائل في المناطق الحضرية إلى 82 في المئة، وتحسين نسبة معالجة المياه العادمة إلى 56 في المئة، بفضل إنجاز 153 محطة معالجة للمياه العادمة، وكذا إعادة استعمال ما يناهز 24 مليون متر مكعب سنويا من المياه العادمة المعالجة”.



• الدار البيضاء: تفكيك شبكة للهجرة غير المشروعة . تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة وإجهاض عملية للهجرة السرية انطلاقا من شاطئ “النحلة” بمنطقة عين السبع بالدار البيضاء. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن التدخلات الأمنية المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن توقيف ثلاثة عشر شخصا، من بينهم المشتبه فيهم المتورطين في تنظيم هذه العملية والوساطة فيها، بالإضافة إلى المرشحين للهجرة غير المشروعة الذين قدموا مبالغ مالية مقابل الاستفادة من خدمات هذه الشبكة الإجرامية.

– أوجوردوي لو ماروك:

• تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج: الولايات المتحدة والعربية السعودية تطيحان بأوروبا . رغم التمركز الكبير للجالية المغربية المقيمة بالخارج في القارة الأوروبية، فإن هذه الأخيرة لم تعد المصدر الرئيسي لتحويلات مغاربة العالم في 2021. وضمن هذا السياق، كشف البنك الدولي، في أحدث تقرير له، أن الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية احتلتا، على التوالي، المرتبتين الأولى والثانية في ترتيب البلدان التي سجلت تحويلات مالية من طرف مغاربة العالم إلى المملكة. وهكذا، تمثل الولايات المتحدة 14 في المئة من هذه الأموال، تليها المملكة العربية السعودية (12 في المئة) وفرنسا (10 في المئة). وبالمقابل، أشار تقرير البنك الدولي إلى أنه، بسبب الأزمة الصحية خلال عام 2020، تم تسجيل عودة كبيرة للمهاجرين المغاربة إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

• تنظيم الإحصاء العام للسكان والسكنى في أفق 2024 . أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، عن إطلاق الاستعدادات لإنجاز سابع إحصاء عام للسكان والسكنى سنة 2024. وأوضحت المندوبية، في بلاغ لها، أنه “تطبيقا لتوصيات الأمم المتحدة الرامية إلى إجراء هذه العملية الوطنية الكبرى مرة كل 10 سنوات، أطلقنا الاستعدادات اللازمة لإنجاز سابع إحصاء عام للسكان والسكنى سنة 2024”. وأضاف المصدر ذاته، أنه خلال سنة 2021، عملت المندوبية على وضع الترتيبات اللازمة واتخاد الإجراءات التقنية واللوجستية الضرورية لإنجاز الأشغال الخرائطية للإحصاء المقبل، التي سيتم الشروع فيها خلال الفصل الأخير من سنة 2022.

– ليكونوميست:

• بعد مرور أقل من عام على دخول المساهمة المهنية الموحدة حيز التنفيذ، بموجب قانون المالية لعام 2021، انخرط أزيد من 250.000 شخص في هذه المنظومة. ويعتبر هذا الرقم مشجعا، كما أنه يظل مرشحا للارتفاع مع دخول التأمين الإجباري عن المرض حيز التنفيذ خلال يناير 2022، والذي سيترجم بشكل ملموس من خلال منح التعويضات الأولى عن مصاريف الأدوية. وتراهن بعض المصادر إلى أن يصل هذا الرقم إلى 500.000 شخص. وبالمقابل، فإن هذا الرقم مضلل لأنه يتعلق بدافعي الضرائب الذين طلبوا في فترة ما التسجيل في الضريبة المهنية (الباتانتا سابقا)، والذين يواصلون الظهور في النظام المعلوماتي الخاص بإدارة الضرائب. ومع ذلك، فإن هذه الفئة تشمل الأشخاص الذين توقفوا عن العمل لفترة طويلة، والذين توفوا. كما أن البعض قام بالتسجيل في الضريبة المهنية من أجل هدف وحيد يكمن في الحصول على تأشيرة.

• نور الدين بنسودة: “بلادنا بحاجة إلى الدولة وإلى القطاع الخاص” . أكد الخازن العام للمملكة، نور الدين بنسودة، أنه بعيدا عن الجدل الذي أثير حول دور الدولة وتدخلها، فإن “بلادنا بحاجة إلى الدولة والقطاع الخاص” في إطار علاقات تتسم بالانسجام والتنسيق التام، بهدف الحد من التفاوتات الاجتماعية والمجالية. وشدد بنسودة، في حوار مع الصحيفة، على أنه في هذه المرحلة من الانتعاش الاقتصادي بعد كوفيد، فإن الدولة مدعوة للاضطلاع بدور حاسم، لا سيما من خلال تفعيل صندوق محمد السادس للاستثمار الذي سيكون مفتاح نجاح هذا المسلسل، مضيفا أنه “يتعين على الدولة أيضا العمل على معالجة نقاط الضعف العميقة في اقتصادنا، التي كشفت عنها هذه الأزمة الوبائية، من خلال تحفيز الإصلاحات الهيكلية اللازمة”.

– لوبينيون:

• جواز التلقيح والجواز الصحي : آيت الطالب يوضح في ظل استمرار الجدل . بعد إلزامية جواز التلقيح من أجل الولوج إلى الفضاءات العامة، انتقلت الحكومة إلى مرحلة جديدة في نظام الوقاية ضد تفشي كوفيد 19 إلى إحداث الجواز الصحي، الذي يتضمن جميع المعلومات الصحية لحامله. هذا التغيير لن يحدث تأثيرا كبيرا على الحياة اليومية للمغاربة طالما أن التطعيم لا يزال شرطا لا غنى عنه للتحرك بحرية بالمملكة. من جهة أخرى، فإن الأشخاص الراغبين في مغادرة التراب الوطني، ستكون لديهم مهمة سهلة، لأن نتائج اختبارات PCR سيتم تضمينها بالجواز الصحي.

• مؤشر “ليغاتوم” للرخاء : المغرب يحتل المرتبة 91، ويهيمن على المنطقة المغاربية . كشفت نتائج النسخة الخامسة عشرة من مؤشر الرخاء 2021 الذي صدر حديثا، بناء على تقييم اثني عشر معيارا، بما في ذلك الأمن والحرية الشخصية والحكامة ومناخ الاستثمار والبنية التحتية والتربية والصحة. وجاء المغرب في المرتبة 91، متقدما بمركزين في هذا الترتيب الجديد. وأكد معهد “ليغاتوم”، وهو مركز تفكير مستقل مقره بلندن، في تقريره، أن “المغرب يحتل المرتبة 91 في الترتيب العام لمؤشر الرخاء. ومنذ عام 2011، تقدم المغرب 8 مراتب في الترتيب”. وأبرز التقرير أن “المغرب يحقق أفضل النتائج في مجالات البنية التحتية والولوج إلى الأسواق والأمن”.

– لوماتان:

• توظيف رجال التعليم والأطر الإدارية: النقابات تدعو إلى التراجع عن الشروط الجديدة . استنكرت ثلاث نقابات، من بين الأكثر تمثيلية في قطاع التعليم، القرارات الأخيرة التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية بشأن شروط توظيف رجال التعليم والأطر الإدارية. هذه القرارات، ستحتل مكانة بارزة في جدول أعمال الاجتماع المقبل مع الوزير الوصي، المقرر عقده غدا الثلاثاء 23 نونبر، بحسب الأمناء العامين للمنظمات الثلاث، وهي النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم والجامعة الحرة للتعليم. وتطالب هذه النقابات الوزارة الوصية بالتراجع، بالخصوص، عن الشروط الجديدة المفروضة من أجل التقدم إلى مباراة توظيف رجال التعليم.

• الداخلة.. إطلاق المرصد الإفريقي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية . أعلنت المجموعة الإعلامية ” Maroc Diplomatique “، بالداخلة، عن إطلاق المرصد الإفريقي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهي منصة للنقاش حول مواضيع تتمحور على الخصوص حول تنمية القارة في مختلف الميادين. وشكل هذا الإعلان خاتمة للدورة الأولى لمنتدى “المغرب الدبلوماسي-الصحراء”، الذي نظمته المجموعة الإعلامية ” Maroc Diplomatique ” ، تحت شعار “الأقاليم الجنوبية: انفتاح دبلوماسي كبير وسبل جديدة للتنمية ” . وأكد مدير نشر “ماروك ديبلوماتيك”، حسن العلوي، أن الأمر يتعلق بإيجاد مجال لتفاعل الناس، ولا سيما الشباب، مع الشأن الدبلوماسي، وذلك من خلال الاستفادة من التجربة “غير المسبوقة” التي راكمتها هذه المجموعة الإعلامية لمواكبة الجهود الرسمية عن طريق “بيداغوجية الدبلوماسية”. وأضاف أن الفكرة تتمثل في القيام “بالدبلوماسية الموازية” لكي تؤازر الدبلوماسية الرسمية و”نقترح مواكبة هذه الدبلوماسية ذات الأولوية التي تعمل وفق رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

– ليبيراسيون:

• منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.. دفعة “إيجابية” للصادرات المغربية . أظهرت دراسة حول تأثير منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية على الاقتصاد المغربي، أن اندماج المملكة في هذه المنطقة من شأنه إضفاء دينامية “إيجابية” على الصادرات المغربية. وأكدت هذه الدراسة، التي أنجزتها مديرية الدراسات والتوقعات المالية والوكالة الفرنسية للتنمية، أن “نتائج محاكاة سيناريوهي اندماج المغرب في منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية التي تم تحليلها في هذه الدراسة، إيجابية بشكل عام بالنسبة للاقتصاد المغربي، على اعتبار أن هذا الاندماج يعطي دفعة إيجابية أقوى للصادرات المغربية من السلع مقارنة بالواردات. وتشير الدراسة التي تعتمد نتائج تقديراتها على سيناريوهين، إلى أنه إذا شملت اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية تخفيضا طموحا للتكاليف المتعلقة بالتدابير غير الجمركية، بنسبة 50 في المئة على سبيل المثال، فإن تأثير الاتفاق التجاري القاري على المغرب سيكون “مهما”، أي بزيادة ملموسة في الناتج المحلي الإجمالي بـ 0.3 بالمئة، وفي الدخل الفعلي للأسر المغربية بـ 0.6 في المئة، وزيادة في حجم إجمالي الصادرات المغربية بـ 2.3 في المئة، فضلا عن زيادة في الأجر عن العمل غير المؤهل (0.3 في المئة)، و0.5 بالمئة في العمل المؤهل، و0.5 بالمئة في ما يخص رأس المال.

• الداخلة تعيش على إيقاع المهرجان الوطني الخامس عشر للأغنية الحسانية . تعيش مدينة الداخلة على إيقاع الدورة الخامسة عشرة للمهرجان الوطني للأغنية الحسانية، والذي تنظمه المديرية الجهوية للثقافة بجهة الداخلة – وادي الذهب، في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 66 لعيد الاستقلال. وتشهد هذه الدورة، التي تنعقد تحت شعار: “الثقافة الحسانية جسر محبة ودعامة للوحدة الوطنية”، تنظيم سلسلة من الأمسيات الموسيقية، بمشاركة نحو عشرين فرقة موسيقية من الجهات الثلاث لجنوب المملكة، فضلا عن فرقة موسيقية من موريتانيا. ويطمح هذا المهرجان، الذي يستمر ثلاثة أيام، والمنظم بالتعاون مع مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، إلى إيلاء اهتمام خاص بالثقافة الحسانية، كموروث يحافظ على الهوية المغربية والتمسك بالتقاليد والعادات التي ترمز الى وحدة الوطن. ويشكل هذا الحدث الثقافي أيضا فرصة لتعزيز وتثمين التراث الثقافي والفني الحساني باعتباره أحد الدعائم الأساسية لفعالية النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية للمملكة، فضلا عن كونه يتيح الفرصة لتشجيع الفنانين من الأقاليم الجنوبية في مجال الأغنية الحسانية.

– البيان:

• العدوي.. “التقييم بحد ذاته ليس ضمانا لنجاح السياسة العامة” . أكدت زينب العدوي، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، السبت بالرباط، أن التقييم لا يمثل في حد ذاته “ضمانا لنجاح السياسة العامة”. وأوضحت العدوي، في مداخلة لها خلال مائدة مستديرة حول “السياسات المالية العمومية الاستراتيجية”، عقدت في إطار الدورة الرابعة عشرة للمناظرة الدولية حول المالية العامة، أن التقييم يواجه مجموعة من المخاطر، بما في ذلك جودة وموثوقية المعطيات المتاحة وغياب المرونة وقابلية تكيف السياسة العامة. وذكرت خلال جلسة تمحورت حول “تقييم السياسات العامة”، بالمبدأ 3 من إعلان المكسيك بشأن استقلال الأجهزة العليا للرقابة، الذي ينص على أن مهمة الهيئات اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﺮﻗﺎﺑﺔ واﻟﻤﺤﺎﺳﺒﺔ لا تقوم ﺑﺮﻗﺎﺑﺔ السياسات الحكومية ﺑﻞ ﺗﻘﺘﺼﺮ ﻓﻘﻂ ﻋﻠﻰ رﻗﺎﺑﺔ ﺗﻨﻔﻴﺬ اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت.

• مثقال يتباحث بالرباط مع مفوض الاتحاد الافريقي للشؤون السياسية والسلام والأمن . أجرى السفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، مباحثات مع مفوض الاتحاد الإفريقي للشؤون السياسية والسلام والأمن، بانكول أديوي. وتمحورت هذه المباحثات على الخصوص حول آليات التعاون جنوب-جنوب الرامية إلى تعزيز السلام والأمن في إفريقيا، فضلا عن الدور الفاعل للمملكة المغربية في إطار تنفيذ رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تعاون متضامن وفعال على مستوى القارة. كما ناقش الطرفان سبل دعم تنمية التعاون جنوب -جنوب لصالح إقلاع القارة الإفريقية، فضلا عن المبادرات الإنسانية الرئيسية التي تقوم بها المملكة لفائدة العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، وذلك مواصلة للمباحثات التي سبق لأديوي أن أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة.

– ماروك لوجور:

• تربية.. اعتماد مستجدات بخصوص مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات . أعلنت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عن اعتماد مستجدات هذه السنة تخص إجراء مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات (أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي). وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أن هذه المستجدات التي تتماشى مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة، تتمثل في وضع إجراءات للانتقاء القبلي لاجتياز المباريات الكتابية بناء على معايير موضوعية وصارمة بغية ترسيخ الانتقاء ودعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المترشحات والمترشحين الأكفاء. وتأخذ هذه المعايير بعين الاعتبار الميزة المحصل عليها في الباكالوريا والميزة المحصل عليها في الإجازة وسنة الحصول على هذه الأخيرة. كما تتمثل في إدراج رسالة بيان الحوافز “lettre de motivation” كوثيقة إلزامية، وذلك من أجل تقييم الرغبة والاستعداد والجدية التي يبديها المترشحون والمترشحات بخصوص مهن التربية، وإعفاء حاملي إجازة التربية من مرحلة الانتقاء القبلي والذين سيكون بمقدورهم اجتياز الاختبارات الكتابية بشكل مباشر.

• المغرب يفتتح قنصلية شرفية بمبابان عاصمة اسواتيني . أشرف سفير المغرب بجنوب إفريقيا، يوسف العمراني،الجمعة، على افتتاح القنصلية الشرفية للمملكة بمبابان، عاصمة اسواتيني.وذكر بلاغ للسفارة، أن افتتاح هذه التمثيلية الدبلوماسية الجديدة، التي تسيرها منى أشرف، جرى بحضور الكاتب العام لوزارة الخارجية لمملكة اسواتيني، ميلوسي ماسوكو، مشيرا إلى أنه يأتي بعد افتتاح سفارة إسواتيني بالرباط وقنصليتها العامة بالعيون في أكتوبر 2020.وقال العمراني في كلمة بهذه المناسبة إن هذا الافتتاح يأتي في الوقت الذي يحتفل فيه المغرب بالذكرى الـ66 لعيد الاستقلال، مشيدا بالروابط الأخوية بين المملكة المغربية ومملكة إسواتيني، وبجودة علاقات التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف.وأبرز أيضا فرص التعاون العديدة بين البلدين في مختلف المجالات، تماشيا مع السياسة الافريقية للمغرب التي رسمها جلالة الملك محمد السادس.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30792.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار