ولاية أمن فاس تعتقل مفتش الشرطة وزعيمة شبكة إجرامية بتهم ترويج المخدرات والارتشاء وإفشاء السر المهني



أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس على النيابة العامة المختصة،صباح اليوم االثنينفاتح نونبر2021،خمسة أشخاص،وهم سيدة وابنها وشقيقان من ذوي السوابق القضائية،فضلا عن موظف برتبة مفتش شرطة يعمل بالأمن العمومي بمدينة فاس،وذلك للإشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بترويج المخدرات والارتشاء وإفشاء السر المهني.وحسب بلاغ للمصلحة الولائية،فقد جرى توقيف المشتبه فيها الرئيسية،بناء على مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة في حقها للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بترويج المخدرات،قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة بمنزلها عن حجز بطاقة معلوماتها الشخصية،مستخرجة من النظام المعلوماتي لتدبير دوائر الشرطة، التي يشتبه في كون موظف الشرطة الموقوف استخرجها وسلمها للمشتبه فيها.



وفي هذا الإطار،أظهرت الأبحاث والتحريات تورط باقي الموقوفين في الوساطة من أجل تحصيل هذه الوثيقة الخاضعة للسر المهني،وهم ابن المشتبه فيها وشقيقان من ذوي السوابق القضائية في السرقة وترويج المخدرات.يشار إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني تنتظر نتائج البحث القضائي من أجل ترتيب المسؤوليات التأديبية في حق موظف الشرطة الموقوف.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-30069.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار