الجمعية المغربية للصحافة للرياضية تنعي الزميل الإعلامي الألمعي مصطفى السباعي



آخر حوار للمرحوم مصطفى السباعي خص به جريدة طنجة بريس



انتقل إلى دارالبقاءالزميل الإعلامي مصطفى السباعي،بعدأن اشتدبه المرض في الآونة الأخيرة،وسارعت الجمعية المغربية للصحافة للرياضيةإلى نعي الزميل العزيز.حيث تلقت الجمعية المغربية للصحافة الرياضيةبحزن كبير،نبأرحيل علم من أعلام الصحافة الرياضية الوطنية،والموت يغيب زميلنا العزيز مصطفى السباعي بعدمرض عضال لم يمهله طويلا ليسلم الروح لبارئها اليوم الأربعاء20أكتوبر2021.وكان زميلنا العزيزالذي اتسم مساره الإعلامي،في مجموعةمن المنابرالصحفية الوطنية،أبرزهاجريدةالأنباء،والعلم،وإذاعة البحر الأبيض المتوسط،والمنتخب،وميد راديو،وكاب راديو،بالخلق العالي والمهنية الكبيرة والتأدب الجم في مجالس الإعلام والتقديس لأخلاقيات المهنةومن أصحاب الإضافات الكبيرة التي أثرت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية.ولاتملك الجمعية وعموم الصحفيين الرياضيين المغاربة،وإزاء هذا المصاب الجلل،إلا أن تترحم على روح فقيدنا العزيز،وتسأل الله أن يسكنه فسيح الجنان ويجزيه عما أعطاه بسخاءلإعلام وطنه خير الجزاء،ويلهم عائلته الصغيرة،زوجته وأنجاله وذويه،وأسرة الإعلام الوطني التي اعتزت أيما اعتزاز بأن كان لها إبنا مخلصا،الصبر الجميل.وبدورها تتقدم أسرة “طنجةبريس”بخالص عزائها وصادق مواساتها لعائلة فقيد الإعلام الرياضي بالمغرب سائلة الله له الرحمة والمغفرة.
إنا لله وإنا إليه راجعون.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-29677.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار