جريدة “أتالايار” الإسبانية: بريطانيا تسير على خطى الولايات المتحدة نحو الاعتراف بمغربية الصحراء



أكدت جريدة“أتالايار”الإسبانيةاليوم الخميس2غشت2021،أن بريطانيا تتجه من خلال خطو خطوة لها إلى الأمام،إلى الاعتراف بمغربية الصحراء،بغض النظر للإتفاقيات التجارية المبرمة بين المملكتين،من أجل التقدم خطوة أخرى على الصعيد العلاقات الثنائية بين الطرفين.ووفق الصحيفة ذاتها،فإن محللين اجمعوا على أن المملكة المتحدة تسير على خطى الولايات المتحدة التي اعترفت بسيادة المغرب على صحرائه في دجنبر 2020،حيث أن بريطانيا تقترب أكثر من الموقف الأمريكي.وأشارت ذات الصحيفة إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون،وقع اتفاقيات تجاريةوسياسية وعسكرية مع الملك محمد السادس كتحالفات قوية بين البلدين،مقابل فتح بريطانيا قنصلية في الصحراء المغربية،التي تعرف تواجد مجمعات تجارية كبرى بريطانية مهمة بالمنطقة.وأضافت ذات الصحيفة في تقريرها،أن لندن وافقت في عام 2019،على الحفاظ على الشراكة التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي،بعدما أصبح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ساريا،مضيفة أنه تم الاتفاق في الرباط على اتفاقية مشتركة لاستقبال السوق البريطانية لجميع المنتجات التي تم تصديرها من الصحراء المغربية،كالمنتجات البحرية الفلاحيةوالفوسفاط وغيرها من المنتجات.وكشفت”أتالايار”أن المملكة المتحدة أبرزت اعترافها بمغربية الصحراء،بعدما قامت قناة “البي بي سي” الحكومية بشراكة مع وكالة الإحصاء الوطنية البريطانية،بتحديث خريطة المغرب ونشرها كاملة للعموم،حيث يعد نشر الخريطة كاملة في مثل هذه المؤسسات البريطانية لها وزن كبير داخل وخارج المملكة المتحدة بالإضافة إلى أنه منذ تنفيذ اتفاق“بريكسيت”وبريطانيا تعمل على تعزيز علاقاتها التجارية والاقتصادية مع المغرب،الذي تمكن من اكتساح السوق الأوروبية بالمنتجات الزراعية،وأصبح أول مصدر للقارة العجوز.وختمت الصحيفة تقريرها،أن بريطانيا بفتحها قنصلية في الصحراء المغربية،ستكون الدولة الخامسة العشرة المهمة،كدولة محوريةنظرا لوزنها المهم على مستوى السياسة الخارجية المغربية،كباقي الدول التي التزمت بالاستقرار في إقليمي العيون والداخلة المغربيين، ومن بينها إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-28486.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار