فريق أجيال التضامن طنجة يدخل التاريخ من أوسع أبوابه



 

إنجاز غير مسبوق في كرة القدم النسوية بتأهل فريق أجيال التضامن بثلاث فئات.
دخل فريق أجيال التضامن التاريخ من أوسع أبوابه بعد تأهل مستحق أتى من عمل كبير ومتواصل طيلة الموسم الكروي، الكتيبة التضامنية كسبت الرهان وخلقت الحدث بضرب عصفورين بحجر واحد في بطولة عصبة الشمال لكرة القدم النسوية بعدما حسم التأهل بفئتين أقل من 15 سنة وفئة أقل من 17 سنة بعد فوزهن في مباراة كبيرة شهدت تألق المواهب التضامنية الصغيرة على حساب الفريق الكبير إتحاد طنجة ليأتي الدور على فئات الكبيرات التي تأهلت عن جدارة واستحقاق إلى مرحلة السد المؤهلة إلى بطولة القسم الوطني الثاني.

 

 

 

 

 

 

هذا الإنجاز الذي هو محصل عليه يدون للمدرسة التضامنية بالخصوص على عطائها الكبير ودورها البارز في تطعيم الفريق التضامني، فجل المواهب التضامنية تربين داخل عرين البيت التضامني تحت قيادة شباب لا يعرف معنى “المستحيل” فبالعمل والجهد تأتي النتائج كما هو مأكد * من جد وجد ومن زرع حصد * فالأجيال تحصد إلا ما زرع أطرها على رأسهم السيد الصنديد المكافح المجد المثابر الغيور على فريقه إنه  القائد#داوود #الشريف، مرورا بالرزين سيد المدربين الأيقونة #أيوب #بورحيم سنين وهو مع بيته الذي يحبه وهذا الأمر ينطبق على صاحبه  #البشير #التنوخي المكافح الوسيم نتائج مبهرة وأداء تصاعدي يحتسب له، دون أن ننسى مُرَوِّدُ الفريق #عبد #الوارث #حاجي منذ أن وطأت قدمه النادي والفريق على أحسن مايرام  وعلى أفضل جاهزية من الناحية البدنية، دون أن ننسى الدور الخيالي الذي يقدمه العنكبوت لحراسة المرمى #سعيد #الكياطي عرين بن ديبان لا خوف على حراسة مرمى الأجيال ما دام العرين موجود، أما عن السيد الآخر أستاذ المدربين السيد #رشيد #الصنهاجي صال وجال في عالم تدريب المستديرة الأستاذ مازال أبطالنا يتعلمون من تجاربه  وخبرته.

 

أما عن توهج الفئات الصغرى راجع الفضل إلى الملتحقين
الجدد أسد عرين المواهب الصغيرة #أمين #العروسي رفقة #ياسين #الطاهري العبقري الصغير

 



 

رجلان مثابران مجدان إسهاماتهم كبيرة ونتائجهم واضحة، تحت كل هذا يجمعهم قيدوم الفريق صاحب المعدن النفيس الذي لم يتغير كبعض المتمردين الآخرين إنه صاحب الخبرة والتجربة رفقة الكتيبة التضامنية #محمد #الخلال.

أما سفير الفريق التضامني هو السيد مهم كتبت في حقه قليل ومهم عبرت عنه أكن مقصراً في شخصه ، ومهم مدحته لن أستوفي حقه العملاق #مروان بن #قدور المجرب في الميدان ، خبير ما تحت الأوراق.
قبل أن أختتم مقالي وحتى لا أنسى من أزهرت على يديه الزهور، وعلى من يعطي ولا يبالي إنه الفوتوغرافي البارع #أحمد #الخلال فنان  العش التضامني.
إنها العائلة الكبيرة أجيال التضامن زادها الله حرصاً وجعلها فخراً……

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-27151.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار