الخائنين من دعاة الجمهورية واللذين انتزعا علم المغرب من فوق السفارة المغربية بألمانيا





أقدم محسوبون على“حراك الريف ومن دعاة الجمهورية” اليوم السبت 24 ابريل باستهدافهم العلم الوطني المغربي ببرلين. وحرصوا على توثيق عملهم عبر بث مباشر على موقع “الفيسبوك” كما انهم كانوا قد قاموا بجرائم مماثلة في عدد من المدن الأوروبية المحتضنة لتمثيليات دبلوماسية مغربية ، وقام المهاجمون الملثمون المنحدرون من الريف الحاصلين على الجنسية البلجيكية،و الذين دخلوا التراب الألماني عبر بلجيكا والتي يستقرون بها.وقاموا بانتزاع الراية المغربية من مكانهامن أعلى السفارة المغربية ببرلين، ومحاولة تدنيسها، قبل ان يتدخل احد المواطنين المغاربة، ويتصدى لهم قبل مطاردتهم. في الوقت الذي سجل غياب الشرطة الالمانية.و قرأت في تدوينة أن المدعو كريم أوعيل سبق له أن سافر من أوروبا إلى الجزائر أربع مرات في ظرف سنتين ،ومرة واحدة إبان احتجاج الحسيمة ، مما يتبث أنه من الممكن أن يكون على صلة بالمخابرات الجزائرية.وهذا ما اشار اليه مراقبون  بأن حادث تنكيس العلم الوطني، ما هو إلا فعل جبان مدبر من طرف المخابرات الجزائرية الغبية لجدب الرأي العام ورواد مواق التواصل الإجتماعي المغاربة… وإلهائهم عن تداول الحدث الأبرز …

طنجة بريسhttps://tangerpress.com/news-24834.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار