صفعة جديدةلحزب العدالة والتنمية:تقرير مفتشية الداخلية يطيح برئيس بلدية الريش



 مصادرمتطابقة تفيد، أن السلطات الاقليمية بميدلت، أوقفت رئيس المجلس الجماعي لمدينة الريش،المنتمي لحزب العدالة والتنمية، رفقة 4 أعضاء آخرين،بسبب إختلالات إدارية ومالية وقفت عليها المفتشية العامة للإدارة الترابية.وأفاد المصدر ذاته، بأن القرار يهم 3 أعضاء عن حزب العدالة والتنمية، إلى جانب عضوين عن حزب التقدم والإشتراكية، من المرتقب أن يتم إحالتهم على القضاء الاداري لترتيب المسؤوليات واتخاذ المتعين في حقهم.وكشف المصدر ذاته، أن تقرير لجنة المفتشية العامة، وقف على جملة من الاختلالات في التدبير الاداري والمالي للمجلس البلدي لميدلت، الذي يرأسه أحمد العزوزي، عن حزب العدالة والتنمية.يذكر أن أحمد العزوزي، رئيس جماعة الريش المنتمي لحزب رئيس الحكومة، يتابع في ملف آخر حيث تم الإفراج عنه بكفالة مالية قدرها 40 ألف درهم بعد خضوعه رفقة نائبه للتحقيق أمام محكمة جرائم الأموال بفاس إثر اختفاء الأطنان من الحديد من المستودع البلدي بالريش.وكانت محكمة جرائم الأموال بفاس، قد قررت في يونيو 2020، عدم إطلاق سراح خمسة متابعين في ملف سرقة الحديد بالمحجز البلدي ببلدية الريش إلا بعد أداء كفالة مع المراقبة القضائية، وضمنهم رئيس جماعة الريش أحمد العزوزي.وتمت هذه المتابعة القضائية بعد اختفاء 20 طنا من الحديد كانت مركونة في المحجز البلدي، ومسجلة في سجل أملاك البلدية، حيث تم الاحتفاظ بها منذ عهد المجلس السابق، وهي من تمويل صندوق 111 الخاص بالجفاف والكوارث الطبيعية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-24013.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار