حرب دول الإتحاد الأوروبي على لقاح أسترازينكا وبين خروج بريطانيا



من يريد أن ينفي الصلة بين حرب دول الإتحادالأوروبي على لقاح أسترازينكا وبين خروج بريطانيا يحتاج إلى تصحيح النظر جيواستراتيجيا.فالمغرب لن يعلق استخدام لقاح أسترزينكا،وحسب مصادر متطابقة أن المغرب لن يساير الدول الأوربية التي علقت اللقاح بينها فرنساوإسبانيا،خاصةوأن منظمة_الصحة_العالمية،أوصت بمواصلة استخدام لقاح أسترازينيكاوعدم التهويل والهلع منه.خبير في منظمة الصحة العالمية،إن المنظمة تعكف حاليا على مراجعة منهجية لأي إشارات ومخاوف تتعلق بسلامة لقاح أسترازينيكا”المضاد لفيروس كورونا المستجد،لكنها توصي باستمرار التطعيم به حتى الانتهاء من تلك التحقيقات.ويأتي ذلك في أعقاب قرار بعض البلدان تعليق استخدام لقاح “أكسفورد-أسترازينيكا” عقب انتشار تقارير عن تعرض بعض الناس الذين حصلوا عليه لجلطات.وانضمت السويدولاتفيا إلى ألمانيا وإيطاليا وعدد من الدول الأوروبية الأخرى التي علقت استخدام اللقاح كإجراء احترازي.كما أوقفت فرنسا وأيرلندا والدنمارك والنرويج وبلغاريا وأيسلندا والنمسا مؤقتا التطعيم باللقاح،بينما أرجأت جمهورية الكونغو الديمقراطية وإندونيسيا التطعيم.وقال استشاري الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية، الدكتور أمجد الخولي في تصريحات خاصة لـ”سكاي نيوز عربية”،إن التطعيم ضد “كوفيد-19” لن يقلل الوفيات الناجمة عن أسباب أخرى،إذ سيستمر حدوث الوفيات لأسباب أخرى،بما في ذلك بعد التطعيم،ولكن لا علاقة لها سببيا.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-23875.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار