مستشفى الحسن الثاني طنطان بدون طبيب جراحة العظام والمفاصل وغياب متكرر لهذا الطبيب عن العمل.



هشام بيتاح _ طنطان



يعاني سكان إقليم طنطان الأمرين بسبب غياب طبيب جراحة العظام والمفاصل، والنقص الحاصل في تتبع مرضى العظام والمفاصل لحالاتهم، مما يُجبر سكان طنطان والنواحي على الإنتظار لأكثر من شهر لأخد موعد طبي مع طبيب العظام او التوجه إلى مستشفيات كلميم او اكادير طلبا للعلاج والتطبيب للحالات المستعجلة.
وبحسب ما يتردد في أوساط المرضى بطنطان المصابين اما بهشاشة العظام او الأمراض الناتجة عن حوادث السير، فإن مستشفى الحسن الثاني بالطنطان كأنه لا يتوفّر بتاتا على طبيب جراحة العظام والمفاصل بسبب تواجده الدائم خارج المدينة، مما يضطر بعض المواطنين الذين يتعرضون لكسور في حوادث الطرق وغيرها، والتي تحتاج لطبيب العظام إلى التنقل نحو مستشفيات خارج المدينة ما يزيد من معاناتهم نفسيا وماديا. ويجد عدد من المواطنين من المدينة أنفسهم مجبرين على تغيير وجهتهم نحو مدن أخرى او الإنتظار لاسابيع، بعد أن يكتشفوا أن طبيب العظام غير موجود رغم أنه عين للعمل بطنطان، مما يطرح علامات استفهام كبيرة حول غيابه الدائم عن العمل مما يزيد من معاناة الساكنة رغم المجهودات المبدولة في أقسام الجراحة والولادة خلال الاشهر الاخيرة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-19058.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار