تطوان: إصابة طبيب توليد وزوجته بفيروس كورونا يخلف موجة فزع في صفوف العاملين بمصحة خاصة

تطوان: إصابة طبيب توليد وزوجته بفيروس كورونا يخلف موجة فزع في صفوف العاملين بمصحة خاصة

يسود نوع من الفزع في صفوف العاملين بإحدى المصحات الخاصة بمدينة تطوان، وذلك بعد التأكد من إصابة طبيب توليد يعمل بالمصحة المذكورة، إلى جانب عمله بعيادته الخاصة، وكذا زوجته طبيبة الأسنان، بفيروس كورونا.
وحسب ما تداوله العديد من العاملين بالمصحة، وضمنهم أطباء وممرضون وعمال، فإن الطبيب المذكور كان في رحلة إلى إسبانيا التي عاد منها قبل حوالي أسبوعين، وهي الرحلة ذاتها التي أقلت المشجع الريالي ابن مدينة تطوان، الذي اعتبر أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا.
ولأن الطبيب وزوجته لم يخضعا لإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للتأكد من سلامتهما، أو كما يردد بعض زملائهما، رفضا الخضوع لهاته العينة من الفحوصات، إلى أن ظهرت عليهما علامات الإصابة.
وقد خلف تأكيد إصابة الطبيب وزوجته بالفيروس موجة من الفزع في صفوف العاملين بالمصحة، حيث اضطر أغلبهم إلى فرض عزل طبي شخصي على نفسه بالمنزل، لمدة أسبوعين على الأقل، في انتظار ما ستعرفه تطوراتهم الصحية، وانتظار تدخل السلطات الصحية بمدينة تطوان لتطويق حالة الخوف التي انتابت العاملين في المصحة، وكذا مرضى الطبيب المذكور….

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-14280.html


شاهد أيضا
تعليقات الزوار