فتح تحقيق مع مجموعة من الأسماء المعروفة بطنجة يشتبه قيامهم بتبييض أموال ما يعرف بـ”ماكرو مافيا”

باشر مكتب مكافحة الجرائم الاقتصادية والمالية التابع للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء في الأشهر الأخيرة مجموعة من التحقيقات مع مجموعة من الأسماء المعروفة بطنجة،التي تشتغل في مجال العقار.ووفق مصادر متطابقة،فإن المستدعين يشتبه قيامهم بتبييض أموال ما يعرف بـ”ماكرو مافيا”،المافيا المغربية بأوروبا التي تنشط بين بلجيكا وهولندا في الاتجار الدولي بالمخدرات،واستغلالها في مجموعة من المشاريع العقارية الفاخرة بالمدينة خلال السنوات الأخيرة.وجدير بالذكر أنه منذ أن خرجت طنجة من عهدها الدولي،بدأت شبكات الاستيلاء على العقارات عملياتها واستمرت في ذلك إلى اليوم.غير أن العشر سنوات الأخيرة عرفت وجود مافيات منظمة بكل ما في الكلمة من معنى من أجل نهب أكبر مساحة ممكنة من أراضي المدينة من أجل إقامة مشاريع سكنية وسياحية،أو من أجل تفويتها إلى أطراف أخرى.هكذا،أصبحت طنجة تعيش حمى حقيقية في مجال العقار،إلى درجة أن القانون يقف عاجزا أمام ما يجري.ويذكر أن منعشا عقاريا كان يعيش في بلجيكا ممن تم استدعاؤهم “استطاع تكوين شبكة علاقات كبيرة تضم شخصيات بارزة” وفق ما أورده المصدر.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-43695.html




شاهد أيضا
تعليقات الزوار