انعقاد المرحلة الأولى من الملتقيات الجهوية حول اللوجستيك يومي 1 و 2 دجنبر المقبل بطنجة



تستضيف مدينة طنجة يومي 1 و 2 دجنبر المقبل المرحلة الأولى من الملتقيات الجهوية حول اللوجستيك تحت شعار “اللوجستيك،رافعة رئيسية للتنمية الاقتصادية للمجال الترابي”.وتهدف هذه التظاهرة،المنظمة من طرف “لوجيسميد” تحت إشراف وزارة النقل واللوجستيك بشراكة مع الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجستيكية والمركز الجهوي للاستثمار بطنجة تطوان الحسيمة والسلطة المينائية طنجة المتوسط وشركاء آخرين،إلى مناقشة الواقع الراهن للعلاقة بين اللوجستيك والمجال الترابي،وبحث تحديات المستقبل.وتندرج الملتقيات الجهوية حول اللوجستيك،وفق بلاغ للمنظمين، في إطار التنظيم الجهوي للمعرض،وذلك بهدف نشر ثقافة اللوجستيك عبر جهات المملكة،مبرزا أن هذه الملتقيات سلسلة تظاهرات متنقلة ستنعقد بشكل دوري بين الجهات.وتسعى هذه الملتقيات لتبادل آراء وتقديم شهادات الفاعلين في المجال وشخصيات سياسية ورجال أعمال وشركاء مؤسساتيين محليين وجامعيين وخبراء بهدف تسليط الضوء على الأهمية الاستراتيجية لقطاع اللوجستيك والحاجة إلى إدراجه باعتباره عنصرا أساسيا في تنمية الاستراتيجيات.وجاء في البيان الصحافي أن “اللوجستيك يشكل منظومة معقدة حيث الفعالية ترتكز قبل كل شيء على جودة العلاقات بين الفاعلين المشكلين للمنظومة”،مبرزا أن هؤلاء الفاعلين سيأخذون الكلمة من أجل الحوار وتبادل الأفكار حول التحولات والرهانات الجديدة التي يفرضها تطور القطاع من جهة،ومقارعة الرؤى مع وجهات نظر المتدخلين الأجانب،الذين سيقدمون شهاداتهم الملموسة حول الممارسات الجيدة من جهة أخرى. ويروم اللقاء، الذي يشكل منصة لتبادل التجارب واستشراف مستقبل القطاع، تحسيس الفاعلين المحليين وأرباب القرار والمتابعين والفاعلين المعنيين،حول أهمية اللوجستيك بالنسبة للاقتصاد والتشغيل بالجهة،وتعزيز المؤهلات اللوجستيكية لهذا المجال الترابي،وتقديم العرض الترابي الجذاب بالنسبة للمستثمرين عموما ومهنيي القطاع بوجه خاص. كما يهدف إلى تمكين الفاعلين العموميين والخواص من الالتقاء والنقاش،وتحديد مختلف الرافعات الممكنة للمساهمة في تحسين أداء اللوجستيك بالجهة، وكذا تعريف عموم المشاركين بقيمة المهن المرتبطة باللوجستيك،وإثارة اهتمام جيل الشباب بالجهة بهذا النوع من المهن.كما ستتميز هذه التظاهرة،التي ستجمع الفاعلين في القطاع والسلطات العمومية المحلية،بمشاركة وتقديم شهادات شخصيات سياسية واقتصادية وأكاديمية.ويضم برنامج اللقاء ندوات وجلسات نقاش حول “اللوجستيك،تسريع التنمية الترابية”، و”دور اللوجستيك في تنافسية الاستثمارات وتنمية المبادلات التجارية العالمية : نموذج طنجة المتوسط”وحوافز الاستثمار في اللوجستيك”،و”نزع الكربون من سلسلة اللوجستيك،تحد كبير لتنافسية المقاولات والمجالات الترابية”.كما ستتخلل هذا اللقاء زيارات لعدد من المواقع والمنشآت اللوجستية والصناعية،بهدف اكتشاف تاريخها وتقاسم الممارسات الجيدة في المجال.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-38768.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار