بمبادرة من لالة مليكة العلوي افتتاح أول حديقة نباتية بمنطقة دونابو يوم 22يونيه بطنجة





ساكنة طنجة وزوارها،مع موعدافتتاح حديقة نباتيةBOTANIQUE يوم الأربعاء22 يونيو الجاري بطنجة،وهي مبادرةمن لالةمليكة العلوي،ابنه عمةالملك محمد السادس،وتشمل فضاءا شاسعامن النباتات النادرة المستوردة.وتمتد حديقة”دونابو”،التي جرى تأسيسها من طرف لالة مليكة العلوي والفنان بول بلفوارعلى مساحة تفوق8000متر،بطريق كاب سبارتيل- الرميلات،بطنجة،وتضم مسارا به عشرات النباتات التي تم استقدامها منذ أشهر من دول بأمريكا اللاتينية وأوروبا وإفريقيا وآسيا.وقالت لالة مليكة العلوي في ندوة صحفية نظمت على شرف رجال الصحافة بحديقة دونابو ،إن الحديقة “نتوفر على تشكيلة من النباتات المستوردة من القارات الأربعة(آسيا، إفريقيا، أمريكا اللاتينية، أوروبا)والتي تَكيفت مع المناخ والجو بمدينة طنجة”.ولقد عملنا على حماية واستقدام تشكيلة من النباتات الموجودة بمنطقة كاب سبارتيل،التي عرفت سابقا بتواجد فنانين واساتذة علوم الحياة والأرض المهتمين بالنباتات..وبفضل هذا العمل تمكنا من حماية بعض الأنواع المعينة من النباتات”.وأضافت أن “فترة جائحة كورونا لم تحمل معها فقط التأثيرات السلبية،بل كان لها نقاط إيجابية،حيث بفضل الهدوء والسكون الذي ميز مرحلة كوفيد – 19،تمكنا من استرجاع عدد من الحشرات والنحل والطيور،التي أصبحت تجد في هذه الحديقة منزلا ومزارا لها”.وتطلب إنشاء الحديقة العمل على مدى 6 سنوات حيث مكنت من إعادة إحياء التنوع البيولوجي المكون من نباتات أصيلة تم اكتشافها بطنجة،والتي أضيفت إليها أنواع جديدة تتكيف مع مناخ المحيط.وستحيي هذه الحديقة،الفريدة من نوعها بشمال المغرب،والتي تعتمد مسارات تضم نباتات وزهورا وورودا،التنوع البيولوجي الذي تزخر بهامنطقة الرميلات،وغابة السلوقية،حيث توفر نباتات خاصة،بالإضافة إلى أنواع من الطيور والفراشات.وستقدم حديقة “دونابو” بطنجة،تفاصيل معرفية في مجال النباتات للزوار،إلى جانب فضاءات للاستراحة ورحلة خاصة لمشاهدة مجموعة من النباتات التي تأقلمت مع البيئة المحلية.إنه عمل بيئي ايكولوجي متنوع يراعي طبيعة وخصوصية المنطقة…فضاء بمعايير نموذجية يزخر بالعديد من النباتات والأشجار الناذرة الهدف منها تعزيز التربية على المواطنة،واحترام الطبيعة وتنمية السياحة البيئية…تقدم الحديقة النباتية أنشطة تعليمية عن تاريخ الحديقة النباتية،والتي لها علاقة بمواضيع مختلفة كالماءوالنباتات المفيدة والنباتات الطبيةوالعطريةوتقنيات الغرس،…مزار طبيعي وسياحي يستحق الزيارة

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-35669.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار