عامل الإقليم فريد شوراق يُنوّه بانخراط شباب إقليم الحسيمة في مشاريع طموحة ومبتكرة



ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم الحسيمة، لاسيما في مرحلتها الثالثة، بشكل بارز، في دعم الجهود الرامية إلى تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي لشابات وشباب إقليم الحسيمة.وأكد عامل إقليم الحسيمة،فريد شوراق في كلمته،يوم الأربعاء18 ماي الجاري،بمناسبة الاحتفاء بالذكرى السابعة عشرة لتفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،أن مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مكنت من تقليص مؤشرات الهشاشة والإقصاء الاجتماعي،وتعزيز و النهوض بريادة الأعمال والتشغيل الذاتي لدى شباب الإقليم.وأشاد، في السياق ذاته، بالجهود المبذولة من قبل مختلف الفاعلين والشركاء المؤسساتيين لمواكبة الشابات والشباب حاملي المشاريع في إنجاز مشاريعهم على أرض الواقع، وتمكينهم من التكوينات الضرورية لإنجاح مشاريعهم.وأكد أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تسعى دائما إلى الاستجابة لتطلعات وانتظارات الساكنة،ومحاربة الهشاشة والإقصاء الاجتماعي وتحقيق العدالة المجالية.ونوه عامل الإقليم، في سياق متصل،بانخراط شابات وشباب الإقليم في مشاريع طموحة ومبتكرة،تغطي مختلف المجالات والميادين،وحرصهم على إخراجها إلى حيز الوجود، مشددا في السياق ذاته على ضرورة انخراط واستفادة مختلف المناطق التابعة للإقليم من برامج التمويل والدعم لخلق مشاريع تنموية تساهم في إحداث العديد من فرص الشغل.وتم خلال هذا اللقاء تقديم حصيلة برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب على مستوى إقليم الحسيمة، والذي يندرج ضمن المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،ويضم ثلاثة محاور تتمثل في دعم ريادة الأعمال لدى الشباب، ودعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ودعم التشغيل.بخصوص محور دعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني،أفادت المعطيات المقدمة بأنه تم خلال سنة 2021 تسجيل 69 ملف ترشيح،تم انتقاء 13 مشروعا منها،وأنجزت جميعها بغلاف مالي يقدر ب 4ر4 مليون درهم،بلغت مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فيها 2 مليون درهم.بينما،عرفت سنة 2022 تقديم 42 ملف ترشيح،توجد في طور الانتقاء الأولي قصد تقديمها أمام اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية.ويبلغ مجموع الاعتمادات المالية المرصودة لها 3 ملايين درهم.وفي ما يتعلق بمحور دعم ريادة الأعمال لدى الشباب،فقد تم خلال سنة 2020 إنجاز 20 مشروعا،فيما يوجد مشروعان اثنان في طور الإنجاز بمبلغ إجمالي بلغ 3ر5 مليون درهم،ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 7ر1مليون درهم.وخلال سنة 2021،تم إنجاز 22 مشروعا،بينما يوجد 34مشروعا في طور الإنجاز،وذلك بمبلغ إجمالي ناهز 9ر7 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة ب 2ر3 مليون درهم،فيما يبلغ عدد المشاريع المستهدفة خلال سنة 2022، 63 مشروعا،سيرصد لها اعتماد مالي إجمالي يناهز 5 ملايين درهم.من جهة أخرى،شمل برنامج هذا اللقاء الذي حضره رئيس المجلس الإقليمي وممثلو السلطات المحلية ورؤساء المصالح الخارجية وممثلو المجتمع المدني،تقديم نماذج خاصة من المشاريع المنجزة،وخي خمسة مشاريع ممولة في إطار برنامج “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب”.وتهم هذه المشاريع تقديم الخدمات الذكية، وتثمين وتسويق المنتجات المجالية،وتنظيم الحفلات وخدمات التوصيل،وورشة لتصميم الأزياء،بالإضافة إلى مأوى سياحي قروي.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-35259.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار