ميناء طنجة المدينة يستقبل اول سفينة سياحية “رويال كليبر”



رست صباح اليوم الخميس بميناء طنجة المدينة “رويال كليبر” أول سفينة للرحلات السياحية البحرية بعد أكثر من سنتين عن توقف هذا النشاط بسبب جائحة فيروس كورونا.ورست سفينة “رويال كليبر”،التابعة لشركة “ستار كليبر” في رحلة سياحية هي الأولى التي ترسو بميناء طنجة المدينة، بعد توقف اضطراري لهذا النشاط منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد في مارس من سنة 2020.وانطلقت رحلة الباخرة “رويال كليبر” يوم 18 أبريل الجاري من العاصمة البرتغالية لشبونة،وعلى متنها بضع مئات من المسافرين،حيث مرت ببورتيماو وقادس،ثم وصلت إلى طنجة،وستواصل طريقها في وقت لاحق من اليوم نحو صخرة جبل طارق ثم موتريل،واختتام الرحلة بمدينة مالقا بإسبانيا (23 أبريل).ونزل بميناء طنجة المدينة ما يزيد عن 130 راكب قصد زيارة المدينة العتيقة لطنجة ومجموعة من معالمها التاريخية والمعمارية.واتخذت سلطات مدينة طنجة جميع التدابير لاستقبال هذه السفينة الشراعية،التي يتكون طاقمها من نحو 103 أشخاص،حيث وفرت للسائحين حافلات سياحية نقلتهم إلى وجهاتهم،كما جرى وضع كافة التدابير الصحية لاستقبال للسياح،الذين يزورون المدينة،في أحسن الظروف.يذكر أن “روايال كليبير” كانت قد صممت في البداية كباخرة سياحية لعمال مناجم الفحم،ليتم بيعها في وقت لاحق بسبب صعوبات مالية،وقد خضعت عام 2000 لعملية تجديد وترميم من الداخل مع إقامة مجموعة من الجداريات،ويرتكز تصميمها على أشرعة ألمانية شهيرة أعدت مقابضها وركائزها عام 1902.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-34675.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار