استئناف الرحلات البحرية بين المغرب واسبانيا أدخلت فرحة في نفوس مغاربةالعالم والأروبيين



رست بميناء طنجة المدينة،اليوم الثلاثاء 12 أبريل 2022،أول باخرة تقل العشرات من الراكبين قادمة من ميناء طريفة بعد توقف دام لسنتين.وكانت وزارة النقل واللوجيستيك،قد أعلنت يوم الإثنين،أنه في إطار إعادة فتح الخطوط البحرية بين المغرب وإسبانيا،ستستأنف خدمات نقل الركاب بين ميناءي طنجة المتوسط وطنجة المدينة ومينائي الجزيرة الخضراء وطريفة بإسبانيا،ابتداء من يوم الثلاثاء.وأوضحت الوزارة في بلاغ صحفي موجه للمرتفقين أن “الشركات البحرية ستستأنف تدريجيا خدمات نقل الركاب بين ميناءي طنجة المتوسط وطنجة المدينة بالمغرب وميناءي الجزيرة الخضراء وطريفة بإسبانيا،اعتبارا من يوم غد الثلاثاء 12 أبريل 2022،بالنسبة للمسافرين الراجلين وعلى متن الحافلات،ويوم الإثنين 18 أبريل 2022،بالنسبة للمسافرين على متن السيارات”.وأشارت إلى أن الخطوط البحرية للرحلات المتوسطة والطويلة،التي تؤمن الرحلات بين ميناءي طنجة المتوسط والناظور والموانئ الإسبانية والفرنسية والإيطالية،استأنفت نشاطها بشكل تدريجي،ابتداء من اليوم الإثنين11أبريل 2022.كشف مصدر رسمي مغربي مطلع للقناة أن ما أثير مؤخرا في شأن قرار استئناف حركة الأفراد على مستوى معبري باب سبتة وبني انصار،ابتداء من يو م الخميس 14 أبريل2022 ،لاأساس له من الصحة.وكانت وسائل إعلام محلية إسبانية ومعها مغربية قد أثارت قضية اعادة فتح المعبرين بحر هذا الأسبوع،في سياق عودة العلاقات بين المغرب وإسبانيا بعد نحو عام من القطيعة توجت بزيارة وصفت بالتاريخية لرئيس حكومة إسبانيا بيدرو سانشيز للرباط بدعوة رسمية من الملك محمد السادس.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-34453.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار