بتعليمات من شوراق عامل الإقليم.السلطة المحلية بالحسيمة تشن،حملاتهالحث المواطنين على التقيد بالتدابير الاحترازية الرامية إلى حصر تفشي فيروس كورونا



استأنفت السلطة المحلية بمدينة الحسيمة،حملاتها لحث المواطنين على التقيد بالتدابير الاحترازية الرامية إلى حصر تفشي فيروس كورونا، بعد تسجيل ارتفاعا في عدد الاصابات بالإقليم خلال الايام الاخيرة،لاسيما مراقبة مدى التزام المواطنين بالاستعمال الصحيح للكمامة،وتوفرهم على جواز تلقيح ساري المفعول.ويأتي تحرك السلطات من جديد، بناء على تعليمات من عامل الاقليم فريد شوراق، قصد تشديد الاجراءات المرتبطة بمواجهة تفشي الفيروس، التي اقرتها الحكومة، خاصة فيما يتعلق بتوفر المواطنين على جواز التلقيح.

وتجوب هذه اللجنة،التي تتألف من السلطة المحلية،والقوات المساعدة وأعوان السلطة،الشوارع، من أجل معاينة مدى التقيد بالقواعد الصحية المنصوص عليها، مع الوقوف عند توفر مرتادي المقاهي والأماكن العمومية على وثيقة جواز التلقيح.



كما تقود اللجنة حملة ميدانية لتحسيس وتوعية المواطنين غير المطعمين،بضرورة تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ولاسيما الجرعة الثالثة المعززة،وبالتالي المساهمة في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح، قصد بلوغ المناعة الجماعية،وحصر تفشي الفيروس.وتهيب هذه اللجنة،التي تضم،إضافة إلى السلطات المحلية، ممثلي قطاع الصحة،بضرورة إسراع المواطنين إلى أخذ جرعاتهم من اللقاح،بمن فيهم أولئك الذين مر على تلقيحهم أزيد من اربعة أشهر.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-32482.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار