بلمسة الوالي محمد مهيدية وبتعاون مع عدة مؤسسات شريكة تنطلق يوم السبت8يناير تنطلق مبادرة“مساريا في المدينة”





بلمسة السيد الوالي محمد مهيدية،تطلق ولاية جهة طنجة-تطوان-الحسيمة،بتعاون مع عدة مؤسسات شريكة،يوم السبت 8يناير2022 المقبل من الساعة11صباحا إلى 15مساءا،مبادرة “مساريا في المدينة”من أجل تحفيز الحركة السياحيةوالاقتصادية بالمدينة العتيقة لطنجة.وتتكون المبادرة من برنامج أسبوعي غني يتكون من جولات للسياحة الثقافية،تشمل زيارة الفضاءات الثقافيةوالسياحيةوالدينية وورشات الحرف التقليدية،بالإضافة إلى الساحات العمومية الرئيسية بالمدينة العتيقة لطنجة.وتروم هذه الجولات،التي ستجري برفقة مرشدين سياحيين،التعريف بالكنوز المعمارية والعمرانية للمدينة العتيقة لطنجة،وإظهار ما تزخر به من مطاعم الطبخ المغربي الأصيل ومتاجر الصناعة التقليديةوالمنتوجات المجالية حسب المسار السياحي المرفق.وتنطلق المبادرة بشكل رسمي يوم السبت8ينار2022المقبل بجولة تضم وفدا هاما من المقاولين الصناعيين وأرباب المعامل بمدينة طنجة،حيث سينطلق الزوارفي مسارات متعددة بدءا من باب القصبة ومدخل الصياغين(ساحة 9 أبريل)وباب دروج ميريكان (المفوضية الأمريكية) وباب المرسى وباب دار الدباغ وباب البحرية وباب اجزناية ومدخل بوقنادل(فيلا مبروكة)،وتختتم بحفل استقبال بساحة باب الديوانة على وقع موسيقى تراثية.ويشارك في تنظيم مبادرة“مساريا في المدينة”كل من وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، وشركة تسيير ميناء طنجة المدينة،والمديرية الجهوية للسياحة،والمديرية الجهوية للثقافة،وجمعية المرشدين السياحيين، وسلسلة القيم السياحية.وتروم هذه المبادرة دعم الحركة السياحية بالمدينة العتيقة لطنجة،التي استفادت خلال السنوات الماضية من برنامج تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لطنجة بغلاف مالي يصل إلى850 مليون درهم،وهو البرنامج الذي يهدف الى الحفاظ على الرصيد الحضاري والثقافي والعمراني للمدينة واستثمار مكوناتها في إنعاش التنمية المحلية وتقوية الجاذبية السياحية والاقتصادية.وارتكز البرنامج على أربعة محاور أساسية للتدخل،تتمثل في تأهيل المجال العمراني من خلال معالجة البنايات الآيلة للسقوط وتأهيل وتثمين المدينة العتيقة،وترميم وتأهيل التراث،وترميم وتأهيل أماكن العبادات،وتقوية الجاذبية السياحية والاقتصادية للمدينة العتيقة.

طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31872.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار