محمد الحمامي ومحمدالشرقاوي يتنازلان عن تعويضات وامتيازات عن منصبيهما كرئيسن لجماعتين بطنجة



بعد اعلان محمد الشرقاوي من حزب الحركة الشعبية،رئيس جماعة طنجة المدينة عن تنازله للتعويضات وامتيازات المخولة له من سيارة وبنزين وهاتف،جاء دور الإستقلالي،محمد الحمامي رئيس جماعة بني مكادة بطنجة ليعلن بدوره عن تنازله للتعويضات وامتيازات كسيارة الجماعة والبنزين والهاتف.وقد تلقى الرأي العام الطنجاوي  باهتمام بالغ لهذه الخطوة الشجاعة لكل من الشرقاوي والحمامي،وتمنت ساكنة طنجة من كل اعضاء ورؤساء الجماعات الباقية اتخاذ نفس القرار،لتأكيد حسن نواياهم لخدمة الصالح العام… وبالتالي تكون طنجة أول مدينة مغربية تعطي المثل في المواطنة،ولتكون رسالة قوية لجميع المستشارين الذين يباشرون مهاما بالجماعات خدمة لمصلحة الساكنة،ومثالا يقتدى به في خدمة الصالح العام.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31660.html




شاهد أيضا


تعليقات الزوار