مفوضية الأمن بالفنيدق مدعومة بولاية أمن تطوان توقف عدد من العناصر المرشحين للهجرة غير النظامية،وإعادة محاولة اقتحام معبر باب سبتة.



تمكنت عناصر مفوضية الأمن بالفنيدق مدعومة بولاية أمن تطوان من توقيف عدد من العناصر المرشحين للهجرة غير النظامية،وإعادة محاولة اقتحام معبر باب سبتة.وأن الموقوفين سيتم تقديمهم أمام أنظار النيابة العامة المختصة،بشأن  تنظيم والشروع في محاولة الهجرة غير النظامية.كما أكدت مصادر أمنية،عن شروع الشرطة القضائية بولاية أمن تطوان في التحقيق بشأن الأشخاص الذين يقفون عبر فضاءات التواصل الاجتماعي وتطبيق الواتساب وراء الترويج لفتح معبر باب سبتة اتجاه الشباب من أجل الهجرة.كما لم تخف ذات المصادر،وقوف جهات بعينها وراء هذا التحريض في محاولة للتأثير على الجانب المغربي لفتح معبر باب سبتة بعد أن تضررت مصالحه الخاصة جراء هذا الإغلاق.وتسود حالة من الاستنفار الأمني بمعبر سبتة اليوم الجمعة،بسبب تسجيلات صوتية متداولة بين مغاربة،تتحدث لفتح معبر سبتة بشكل استثنائي خلال الساعات الماضية.وكشفت جريدة “نافيداد” الاسبانية،أن التسجيلات المتداولة مجرد شائعات لاأساس لها من الصحة،وأن التعزيزات الأمنية بمعبر سبتة اليوم الجمعة طبيعية وروتينية،إذ اعتاد الجانبان الإسباني والمغربي على تعزيز الحدود خلال الاحتفالات بعيد الفصح،وخلال الأيام الأخيرة من السنة الميلادية.



طنجةبريسhttps://tangerpress.com/news-31573.html

 




شاهد أيضا


تعليقات الزوار